جمره حب

بقلم : سلوى المقباليه

عرفتك واحببتك حتى اهملت كل شئ من أجلك …لكنك كسرتني وخذلتني…مزقتني ودمرتني،،،اخبرتني بان حبك لي سيصبح مختلفا…علمتني بأن الحياه اجمل بوجودي …جرحت قلبي حتى اصبح ينزف دما،،،ها انت الان اصبحت قطعه من الجحود …لكن لا تفرح كثيرا فالقدر يخبئ لك الكثير من الالام ،،، ادميت قلبي وكأني دميتك المفضله التي تدمرها من حين لاخر ،،،حاولت مرارا ترميم ماصنعته لي من شروخ في جدران صرحنا ،،،،وما ألبث ان اتعافى من احداهنا حتى تأتيني نيران كلماتك التي سقطت كلجمر الحارق على قلبي واحرقته ،،،تلك الكلمات الليليه التي لطالما ولا زالت ترن في اذنيي بأن حبنا العظيم تحول الى لعبه جنون وغباء،،،تلك السكاكين التي نزلت على قلبي لتمزقها وتجعل منها جرحا عميقا ينزف دما لوقتك الحالي،،،،دمعت عيناي ولم اجد يديك تمسح بدمعي لكي لا يسقط على خدي وتحرقه ،،،تحدثت كثير لتصمت انت،،،لاسكتك وهروبا من صرامه كلماتك وقسوه صوتك …تركتني في منتصف الليل الموحش تمزقني الصراعات في تلك الشوارع العاصفه ليلا وحبات الرمال المتطايره لتعمي عيناي عن روؤيه ماامامي ،،،ليلا عاصف يحمل اتربه وغبار مزعج ليخيم على قلبي الخوف والذعر ،،،وانت في امان بين جدران غرفتك لا تعلم ما يحل وما حل بي وقتها،،،ها انت تعيد تمجيد طقوسك الشرسه على جسدي الضعيف ،،،لتبرز كم تملك من قوه جسد لتجربهت على قوامي النحيل ،،،لتنحب م تبقى مني من صحه ،،،ااااه كم مُزقت مرارا وتكرار،،،كم تحب تمجيد ذكراك القاسيه بين حين واخر بحفلات الضرب والصراخ ،،،،لن تكافئ صبري عليك بالحب والتقديس ،،،لن تكافئ حبي بالصبر والاعتذار ،،،،استرحمك احيانا بذبول ضحكتي وشحوب صوتي وانتفاخ عيني التي لطالما تغزل الشعار بجمالها وحكى العشاق بنظرتها ،،،اصبحت بعد كل ذلك غريقه بالدموع الحارقه كقارب صغير يغرق وينجو حتى تأتيه رياح عاتيه وتمزقه باكمله ،،،بعد ذلك كله اقول لك اسفه على النبأ التالي ،،،للاسف الشديد لقد توقف حبنا عن النبض ،،،وفشلت كل محاولاتي لإنعاشه واسترجاع الحياه له وجعله يتنفس حناني واهتمامي وحبي لك ،،،،فقد كان انسداد شريانه مليئ بأسم الاهمال والجمود ،،، فها هي الان مراكبنا قد تاهت ،،، وتحطمت منها الشراعات ،،،فعصفت بنا الاحزان ،،، وسرقت اجمل اللحظات ،،،ها انا الان بعد ان كنت جميله وعذبه ،،،،صلبه وقويه ،،،وكنت املك عيناي مليئه بالفرح تواجه الظروف رغم قسوتها ،،،،فالان اصبحت سوا ذاك الشي الهش القابل للكسر ،،،، حتى ملامحي البريئه ذبلت من الحزن ،،، لم اعتقد يوما انا الحياه سوف تتغلب على فتاه مرحه مثلي ،،،، لكنها فعلت،،،،هل كل ذلك لان قسوه ذلك الرجل لامست قلبي فمزقته؟؟؟ ،،،ام انني احببته بعرض السماء والارض ولم اتخيل يوما ان ارى منه الا الحب ؟؟؟!،،،، هل راحت امالي واحلامي بعيدا ثم تمزقت وسقطت وتكسرت ،،،ام ماذا حل بي ياترى ،،،،.اما ماذا حل بي ؟

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى