محاولات شعرية..

بقلم محمد العزب – مصر

محاولات شعرية
٢.سبع قصائد للعشق

-١-
عيناك بحر من الأسرار
فيه يتوه السباح..
جمالك ضوء النهار
وجهك نجمة الصباح..
-٢-
علمنا من قبلنا أن الحب كالنار
وأن العاشق كنافخ الكير..
وأن الأشواق شرار
فلن تنام الليل قرير..
-٣-
وحبك ياحبيبتى كأسطورة خرافية
من حكايات الجدات..
ففى القلب تسكن عيونك العسلية
وفى الوجدان تسكن منك النظرات..
-٤-
تعلمت ياحبيبتى
أن أخلط فى الكلمات..
وأراوغ بالإبتسامات..
وأكبت الآهات..
وأخفى الدمعات..
وأخنق التنهدات..
وأعتنق الخرافات..
وحين إنتهت الإبتهالات..
قررت أن أكون فارسا من أبطال الحكايات..

-٥-
وكعازف رحال
جاء من مدينة منسية..
لاهيا عن السلطة والمال
مجذوبا بنداء حورية..
مفتونا بذات الرموش الظليلة والعيون السحرية..
أتيت من قلب المحال
مرددا أغنية..
هامسا بالحب بالأشواق وبالأحلام الوردية..
طفت ببلاد العالم وتهت فى عقول دائرية
وقلوب نحاسية
وأرواح فولاذية..
وأعود من البكاء لأردد أغنية..
-٦-
تعلمت فى حبك الترحال بلامكان..
الهرب من النفس خلف ستار الزمان..
أن الحزن للقلب داء ودواء..
وأن الأسى للنفس سيف يمزق بلا رثاء..
أن العشق خير أنواع البلاء..
وأن الهجر أسوأ أنواع الضياء..

-٧-
تعلمت
كيف يكون الضباب..
وكيف تنهار الأحلام وتذوب لتكون السراب..
تعلمت
أن الحب والغيرة كفارس يحارب الذباب..
وأن نظرة العين محراب..
وأن الغضب درب بلا إياب..
وأن الحقد لايورث إلا الخراب..
وبعد عودتى من رحلة الشوق والعذاب..
لم يعد لى أثر يذكر سوى دمعة جفت على التراب..
#حرف_واحد

………….

محاولات شعرية

٣. حبيبتى والقلب
-١-
لأنى حرف تعب من الترحال فى بحر الكلمات..
ولأنى صرخة مدوية كتمتها الهراوات..
ولأنك ياملكة زمانى تضنين على برحيق الهمسات..
فقد تمرد قلبى
ومزق صدرى
وسابق النسمات..
وإختبأ من العسكر فى الظلال
فى رغبات المحرومين
وفى عيون السمراوات..
جاء ليلبى نداء القلب
وعبق الزهر
وهمس الخصلات..
جاء ليصرخ
أحبك
أحبك
أحبك
بكل اللغات..
بكل المعانى الغامضة والمفهومة
وبكل العبارات..
وبكل ما إعتمل داخل القلب من مشاعر
وما أخفى من آهات..
إنطلق محطما كل الحدود والحواجز والإعتراضات..

-٢-
ولأنى نفس مظلمة تسكن قلب الظلمات..
ولأن قلبى من بعد حبك صار بين النجمات..
ولأنك أسطورة فى زمن إنتهت فيه الخرافات..
فقد شطبت من صدرى كل الأمنيات..
وجففت عن عينى كل الدمعات..
وكتبت على قلبى
“قلب حيا .. بعد ممات”
#حرف_واحد

……………..

محاولات شعرية

١٧.أكرهك كذبا و أحبك حقا
(١)
أخبرتك أنك دمعة فى العين ستذوب
و أن الدنيا من بعدك ستستمر شروقا وغروب
و كذبت..
(٢)
أخبرتك أنك واحدة من هؤلاء
وأنى بعدك لن أضيع فى عالم النساء
فلم أعد أذكر من حبك سوى الندم والبكاء
سوى الشفقة و الرثاء
على عالم تاهت فيه معانى الحب و الوفاء
وكذبت..
(٣)
أخبرتك أنى سأمحو إسمك من تاريخ حياتى
وأنى سأحرق دفاتر ذكرياتى
الماضى منها و الآتى
و لن أذكرك حتى فى سباتى
و سأكبت فى قلبى الآهات
وكذبت..
(٤)
أخبرتك
و أخبرتك
و أخبرتك
ولازلت تسكنين قلبى
أخبرتك كذبا أنى سأنساكى وسأنسى حبى
لكنى…أحبك جدا
فهل مازلت بقلبك رغم كذبى؟!
#حرف_واحد

…….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى