الكلية

عائلة صقر" الفصل الحادي عشر "

✍️ سمير الشحيمي :

شيهانه خرجت من قاعة المحاضرات مع صديقتها نادره ومجموعه من الفتيات يتحدثون عن المحاضره وما جاء فيها بعدين قالت نادره : تراني مصدعة شو رايكن يا بنات نسير الكافيه ونجلس نشرب كوفي ونسولف عن فساتين شيهانه.
شيهانه : بس هذا اللي فالحه فيه البارحه بالتجمع اللي كان فبيتك تكلمنا عن الفساتين والبنات حجزن ماقصرن.
نادره : هذا جزاتي جالسه أسوق لبضاعتك ما منك مني أنا.
نهضت شيهانه وحضنت نادره: فديت اللي يسوقلي خلاص هذا حضن كبير.
نادره : مابي أنا زعلانه.
شيهانه : جالسه اراضيك أنزين.
نادره : مايكفي زعلي كايد.
شيهانه : خلاص بعطيك عموله من التسويق اللي تسويه حقي.
نادره : إذا كذيه أنا موافقه.
شيهانه: شريره تبي فلوس.
ضحكن البنات.
صوت من الخلف يقاطع ضحكات البنات كانت شيخه : إيه أنتي يلي أسمك شيهانه.
الكل يطالعها بستغراب وردت عليها شيهانه : شو فيك شيخه شو هاي الألفاظ!؟
شيخه : شو تبين أقولك يعني ادلعك من بعد ما خدعتيني بالفساتين.
شيهانه : أي خدعه وأي فساتين شو اللي صاير.
شيخه : فساتينك ياهانم اللي بايعتيني اياهن طلعن مايصلحن للاستخدام.
شيهانه : سمعيني شيخه أنتي اخترتي الفساتين اللي حبهن قلبك وعجبنك وأنا رسلت لتاجره وجابت الشي على مقاسك ولا أنا غلطانه؟
شيخه : لبستهن بحفله للعائله وياليتني مالبستهن الخياطه تعبانه وتقطع الفستان شوي شوي زين أنا كنت فبيتنا ولا كنت بنفضح ورحت وبدلت على طول.
نادره : شوقصدك شيخه بدن يتقطعن؟
شيخه : يعني القماش المستخدم للفساتين من النوع الردئ والتعبان اللي مايصلح للاستخدام.
شيهانه: أنا مالي ذنب التاجرة اللي أتعامل معاها هيه اللي تجيبهن أنا بس اعرضهن.
شيخه : أنا ما أعرف أنا أبي فلوسي اليوم إذا ما وصلن قبل نهاية الدوام بالكلية بيكون لي تصرف ثاني معاك باي.
راحت شيخه ومن يرافقها وهيه غضبانه تاركه شيهانه ونادره محتارات والفتيات البقيه يتهامسن فيما بينهن عن جودة الفساتين اللي تتعامل بهن شيهانه.
نادره : هاي فضحتنا حسبي الله عليها.
شيهانه : بتواصل مع التاجره بشوف شو موضوعها عشان إذا السالفه صدق بخليها ترجع مبالغ البنات مافيني على المشاكل.
تحمل هاتفها وتتصل على التاجره.

المؤسسة
صقر في مكتبه ويكلمه زميله بالعمل سعيد : ها كيف كانت الدورة التدريبيه بالعاصمه عسى استفدت منها بشي؟
صقر : أكيد هاي الدورات ماتستوي عبث بس أنت ماتبي تروح.
سعيد: لا حبيبي أريد يخلص عملي وأرجع البيت وأحط كل اهتمامي بمشروعي اللي اترزق منه.
صقر : لهاي الدرجه مستفيد من مشروعك؟
سعيد : خير ورزق من الله تعرف أنت تجارة العطور والبخور والمخورات مال الحريم يطلع ذهب والزبائن مايوقفن.
صقر : اللي افهمه منك إنك أنت تبيع حق الحريم؟
سعيد : لا يا صاحبي زوجتي تبيع بس أنا أعاونها وتوصيل أنا اوصل وأخذ فلوس توصيل بعد على أساس إني أنا المندوب فهمت.
صقر : أها كذا السالفه اسميك ثعلب مكار.
سعيد يضحك : التجارة مخ يا حبيبي.

الكلية
شاهين يصعد سيارته ومعاه منير وقاله : شاهين ماله داعي نطلع ترا آخر محاضرة باقيه.
شاهين : أنا ماضربتك على إيدك تبي تجلس اجلس ماقلت لك سير معاي.
منير : قلت أنصحك آخر مره.
شاهين : ماريد نصيحتك اللحين اذا ماتبي تسير معاي أنزل لا تضيع وقتي.
منير :وين ساير خبرني؟
شاهين : رايح أحوط أخذ لفه على الشوارع اشوفلي كوفي أجلس فيه.
منير : أنزين أختك من راح يجي يشلها بعدين.
شاهين : لا تحاتي قبل نهاية الدوام بالكلية بروحي بجي اشلها بس أنت أنزل إذا ماتبي تسير معاي.
منير وهو ينزل : روح بروحك يالسربوت.
واغلق الباب وتحرك شاهين وهو ينزل النافذة ويقول له : يالخواف.
ورحل شاهين ونظرات منير تتبعه.

المدرسة
حسناء واقفه مع زميلاتها بعد الامتحان تمر سيارات تاخذ الطالبات ووصلت سلمى أم حسناء ومعاها بالسياره العنقاء وجراح ودعت حسناء زميلاتها. وركبت السيارة وقالت سلمى : ها كيف كان الامتحان؟
حسناء: وايد زين لله الحمد بعكس اختبار أمس كان فيه صعوبه شوي.
سلمى : يالله بالتوفيق يارب.
حسناء : آمين يارب ، احس نفسي جوعانه وبنفس الوقت بخاطري آيس كريم.
العنقاء وجراح: حتى نحن نبي آيس كريم.
سلمى تضحك : اوك بنسير ناخذ كلنا آيس كريم وشوفي شو حابه تأكلي.
انطلقت سلمى.

الكلية
نهاية الدراسه والكل يخرج وقفت نادره مع شيهانه قال لها : ها كيف ردت عليك التاجرة؟
شيهانه بحزن : ردت وقالت هيه ماراح تتحمل ذنب شي وماراح ترجع الفلوس.
نادره : شو هاي تستعبط ولا شو بالضبط.
شيهانه : ماعرف كيف أتصرف يا نادره عقلي ملخبط.
نادره : اعطيني رقمها خليني أعرف اتفاهم معاها.
شيهانه : مالنا خلق للمشاكل خليها تولي اللحين كيف اسكت شيخه وباقي البنات.
توقفت السياره فجأة أمام شيهانه ونادره ونزلت الجامه كانت شيخه ومعاها أخوها اللي يسوق قالت شيخه : وين الفلوس ماوصل شي بحسابي يالحراميه.
نادره : احترمي نفسك شيخه.
شيخه : أنني سكتي ولا كلمة.
نزل اخو شيخه ووقف أمام شيهانه وقال : اذا أنتي مب قد التجاره ماله داعي تسوي لنفسك مشاكل.
نادره : وأنت من بعد؟
شيخه : هذا أخوي عبدالله.
عبدالله: الفلوس إذا ما صلن باكر راح اشتكي عليك بمركز الشرطة يالله باي.
ركب عبدالله السياره وانطلق خارج الكلية.
شيهانه واقفه صامته ونادره تواسيها.

يتبع….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى