الجزائر في المرتبة السابعة عالميا من حيث الطاقة الإنتاجية

الغاز الطبيعي المسال

كمال فليج _ الجزائر


حلت الجزائر في المرتبة السابعة عالميا من حيث الطاقة الإنتاجية للغاز الطبيعي المسال, بواقع 5ر25 مليون طن سنويا حتى نهاية فبراير الماضي, كأول دولة إفريقية في الترتيب.

وحسب تقرير للاتحاد الدولي للغاز IGU, جاءت الجزائر في المركز السابع متقدمة, افريقيا, على نيجيريا, التي حلت ثامنة بقدرة إنتاجية بنحو 2ر22 مليون طن سنويا, ومصر التي جاءت في المرتبة العاشرة بـ 2ر12 مليون طن سنويا.

وتصدرت الولايات المتحدة الأمريكية قائمة الدول ذات الطاقة الإنتاجية الأكبر للغاز المسال, بواقع 4ر91 مليون طن سنويا, متبوعة بأستراليا بـ 6ر87 مليون طن سنويا, ثم قطر بـ 1ر77 مليون طن سنويا, وهي الدول الثلاث التي تستحوذ مجتمعة على أكثر من نصف الطاقة الإنتاجية العالمية.

وحلت ماليزيا في المركز الرابع, بطاقة إنتاجية بلغت 32 مليون طن سنويا, متفوقة على إندونيسيا التي حلت خامسة بقدرة إنتاجية ناهزت 3ر30 مليون طن سنويا, ثم روسيا بـ 1ر29 مليون طن سنويا, ثم الجزائر ونيجيريا, تليهما ترينيداد وتوباغو في المرتبة التاسعة بـ 8ر14 مليون طن سنويا, متبوعة بمصر في المركز العاشر.

وعرفت الطاقة الإنتاجية للغاز المسال في العالم ارتفاعا إلى 1ر483 مليون طن سنويا حتى نهاية فبراير الماضي, بينما بلغ متوسط استعمال قدرة الطاقة الإنتاجية المستغلة قرابة 7ر88 بالمائة خلال العام الماضي, بانخفاض طفيف عن متوسطها البالغ 89 بالمائة في عام 2022.

من جهة أخرى, أحرزت الجزائر, حسب التقرير, ارتفاعا في حجم صادراتها من الغاز المسال بنهاية سنة 2023, بتسجيلها 88ر2 مليون طن إضافية مقارنة بسنة 2022, مما رفع إجمالي صادراتها إلى 13 مليون طن, بحصة سوقية تقدر بـ 3 بالمائة من السوق العالمي, وهو ما يضعها في المركز السابع عالميا.

وتطرق التقرير إلى أهم مسارات تدفق تجارة الغاز المسال بين الأقاليم خلال سنة 2023, مصنفا المبادلات بين الجزائر و تركيا (29ر4 مليون طن) ومن الجزائر إلى فرنسا (20ر3 مليون طن) كأول وثالت أكبر مبادلات للغاز المسال بين إفريقيا وأوروبا على التوالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى