غريبان

غريبان

شعر : عبد العزيز محيي الدين خوجة

كانَ نأْيَ الكـبريـاءْ … وفــراقًا فـي إبـــاءْ

وتعـاهـدنا كــلانــا … أن نكونَ الأصدقاءْ

وكذبنا نحن عُشّاق … الأماسي الأوفيــاءْ

والهوى فينا ضِرامُ … يَصطلينـا في خفاءْ

كان في اللّيل حنينٌ … كـان للعـمـر رُواءْ

كُنتِ لي ما أشتهيه … بين آهــات الـلّـقاءْ

نحسب الدنيا نعيمًا … ووصـــالًا وهــناءْ

ثم قـلنا صار قــيدًا … وأضـعـناهُ جـفـاءْ

ثم أصبحنا شـتاتًا … والـتـقـينا غُــربــاءْ

والتقـتْ عيني بِها … بين ذهـولِ الإنتشـاءْ

أنتِ هـل أنتِ هُـنا … وأرتجّ دربي والفضاءْ

كان في العين دموعٌ … تـتـلالا فــي ســنــاءْ

كـان في النظرة شوقٌ … وائـتــلاقٌ وصـفــاءْ

ثـمّ ذُبـــنا وصمتـنــا … وتـلعـثـمـنا ســواءْ

حين كادت أن تناديني … بإسمي في احتفـاءْ

جـاءْ من يآخذهـا من … بيـنِ أنّــات الــنّـداءْ

نـظـرتْ ثـم أشـاحـتْ … ومـشـتْ في كـبرياءْ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى