بين الشموع

الفصل الرابع عشر

بقلم :سميرالشحيمي

يدخل سلطان بيته ورقيه وأعيالها يتغدون مر عليهم سلطان مرور الكرام رقية:تأخرت بومحمد تعال تغدا
سلطان : لا مالي نفس أحس راسي مصدع وأريد أنام من يأذن العصر صحوني
دخل سلطان غرفته وصكر الباب وراه وشمعه تفكر بأبوها وما حط لقمه فبطنه أكيد موضوع مبارك شاغل باله
وفي بيت خميس عنده من الأعيال قاسم وخلفان و ماجده وزوجته أماني
خميس:وين الغدا يا حرمه متنا جوع؟
أماني : بس هذا أنته هامنك بس بطنك
خميس: يعني لما أكون جوعان شو آكل نفسي ولا شو بالضبط؟
أماني : أنا ما ملحقه على شغل البيت خبرتك كم مره جيب لي خدامه تساعدني بشغل البيت
خميس : أيوه عشان لما أرجع البيت ما أحصلج من بيت لبيت أنتي من دون خدامه وما تجلسين كيف لو أجيبلك خدامه بحصلج واصله جنوب الشرقيه
أماني: ماعليه بس يصير معاي فلوس أنا بجيبها الخدامه بفلوسي
خميس : يصير خير وقت غايته قالت خدامه قالت خلصي جيبي الغدا
وفي بيت مبارك الصايغ وهو جالس يشرب شاي مع أولاده من بعد وجبة الغداء
مبارك: طمني على محل العقارات اللي بمسقط كيف الشغل؟
عبدالله : الحمد لله يا أبويه الشغل زين لله الحمد
مبارك: الحمد لله الأرض اللي بالعامرات المرحله الثالثه كيف أمورها؟
عبدالله : عارضينها للبيع من فتره بس محد جى يشتريها لأن موقعها بعيد عن الخدمات هاي حجتهم
مبارك: خلي أوراقها جاهزه أنا أبيها في شي براسي إذا صار بتصير الأمور طيبه
عبدالله : إن شاء الله ولا يهمك
يوسف: أبوي أنا أبيك بموضوع
مبارك: شو موضوعك تفضل
بهالوقت تدخل الأم بدريه وجدة الأعيال أم مبارك يجلسون معاهم
يوسف : أريد مبلغ من عندك
مبارك: ليش وحق شو؟
يوسف: عندي مشروع مع ربعي مخبرنك من كم يوم وأريد أدخل معاهم شراكة
مبارك: أنا خبرتك كم مره ما تبي مشاريع فيها شراكه بسبب المشاكل اللي فيها قلت حقك تعال أشتغل معاي صايغ أو ببيع الأراضي مع أخوك عبادي
يوسف: أنا أريد شي خاص فيني والمشروع اللي نحن بنسويه ناجح وعليه إقبال من الشباب وأعتبر المبلغ اللي باخذه منك سلف
مبارك: أسمحلي فلوس ماعندي
بدريه: ليش كذا ترده شو فيك على يوسف خليه يشوف طريقه وساعده مافيها شي
مبارك: لا تتدخلي رجاءا
جابر: أبوي الغالي محتاج سياره جديده؟
مبارك : سيارتك جديده من سنتين معاك
جابر: طال عمرك كلامك صحيح بس أنت عارف الجامعه اللي أنا فيها تبي الواحد يكون متجدد كل فتره وفتره وأنا ولد الصايغ ولا شو رايك أنته
مبارك:طيب روح المعرض عند عمك أبو فهد وماراح يقصر معاك
جابر: الله لا يحرمني منك يالغالي يقوم جابر يبوس راس أبوه
يوسف: وافقت تعطي جابر عشان سياره وشغل فاضي وأنا رافض تساعدني عشان أبني مستقبلي
مبارك: يا صبي تصير حلو وزين معاي مثل أخوك جابر وتترك عنك هالمشاريع التعبانه بتحصل اللي تبيه
يوسف يقوم بسرعه ويطلع من الصاله ويروح غرفته معصب وزعلان
الجدة أم مبارك: زين كذيه زعلت علينا يوسف
مبارك : ولا يهمج مصيره بيرضى
عبدالله: ياليتك فالح بدراسه ياجابر مثل مافالح إنك تكشخ قدام ربعك بالجامعه
مبارك: بس خلاص أنا بقوم آخذ قيلوله قبل صلاة العصر.
وفي بيت سلطان في غرفته رقيه دخلت عليه بصينيه فيها سندويتش وكوب عصير ليمون وقالت: بومحمد جاي من برا من الظهر للحين ماحطيت لقمه فبطنك مايصير
سلطان: كنت جاي تعبان من الدوام وقلت برتاح بعدين باكل
رقيه: عيل برجع هذا وبسخن العيش والدجاج غداء الظهر
سلطان : لالا بس هذا يكفي لحد وقت موعد العشا إذا كليت اللحين عيش ماراح اتعشى
رقية : انزين شو صار معاك بالمحكمة اليوم الصبح؟
سلطان :مافي فايده رفض يستلم جزء من المبلغ وأكمل الباقي بعد كم شهر
رقيه: والقاضي شو قال؟
سلطان: كلمه يحاول يقنعه بس راكب راسه يبي المبلغ كامل أو أنسجن لحد مايندفع المبلغ عني كامل
رقيه: لا حول ولا قوة إلا بالله حسبي الله ونعم الوكيل عليك يا مبارك إنك على آخر الصداقه والاخوه أدخلنا سجون
سلطان : والله ما عارف شو أسوي الجلسة الجايه بعد شهرين ولما طلعنا من المحكمة قالي مبارك هذا كله بينتهي إذا وافقت تزوجني بنتك شمعه
رقيه: الغثيث بعده له وجه يتكلم
فجأه فتح باب غرفة سلطان و َرقيه( أنا موافقه أتزوج مبارك الصايغ)

يتبع….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى