(صوت) رئيس أكاديمية أوروبية يدعو إلى شراكات دولية لدور إفتاء العالم من مصر كمركز وسطي عالمي

وقعت شراكة مع أمانة الإفتاء العالمية برئاسة مفتي مصر لمحاصرة التشدد وفضح ممارساته

 

 

كتبت – حسناء رفعت

قال الدكتور إبراهيم ليتوس رئيس الأكاديمية الأوربية للتنمية والبحث، يجب دعم الأمانة العامة لدور إفتاء العالم الكائنة في مصر ودعمها كمركز إفتائي عصري وسطي للعالم كله في مواجهة المتغيرات والتيارات نحو مستقبل عالمي أفضل.

وتتمتع الأكاديمية الأوروبية للتنمية والبحث بالعاصمة الأوروبية ببروكسال ، بشراكة الإفتاء العالمية حيث تأسست سنة 2012 وهي منظمة مستقلة، مسجلة رسميا بالمملكة البلجيكية وتتخذ من العاصمة الأوروبية ” بروكسيل ” مقرا رئيسيا لها. تشتغل الاكاديمية كمركز للأبحاث والدراسات والتطوير على المستوى البلجيكي والأوروبي والدولي .

تعنى الأكاديمية الأوروبية للبحث والتنمية بقضايا الساعة على رأسها التنمية الإجتماعية ، الحكامة، القيادة ، حقوق الإنسان ، الإعلام الجديد و التحول الرقمي. كما أنها تقدم رؤى جديدة وحلولا لمعالجة ظاهرة التطرف والإرهاب في المجتمعات و ذلك اعتمادا على الأبحاث العلمية ذات الطابع التحليلي و الاستشرافي بإصدار تقارير و دراسات إستراتيجية دولية وإقليمية .

تدعم الأكاديمية السبل الرشيدة لإرساء الحوار الحضاري وترسيخ قيم التعايش والسلم بين الشعوب والأمم وتتخصص في تقديم استشارات دولية و دورات تدريبية للخبراء والمتخصصين والمهتمين.

و على مستوى الشراكات المؤسساتية ونظرا لقيمتها الأكاديمية فهي شريك خاص مع المفوضية الأوروبية ومع الحلف الأطلسي بالإضافة الى مراكز بحثية استراتيجية بدول أوروبا والشرق الأوسط .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى