حين تغيب

بقلم: إيمان السيدابراهيم زقزوق

بقلمي د. ايمان زقزوق
جمهورية مصر العربية
…………
وإنك….. حين تغيب
افتقدك كإفتقاد يعقوب ليوسف
وأشتاقك… كما إشتاقت إمرأة العزيز… للقاءه
فأرسل.. إليك
روح….. هدد سليمان
ليأتي…… لي بأخبارك

ألم تقل لي أني قمر………. ليلك
وشمس نهارك
فكيف لك أن تغيب
وأنت…… من روحي.. قريب
قلبي… وروحي هم……. سجنك
وحراسك
أسير……. على نهجك ونبراسك
أراقب….. ليلك ونهارك
أتابع…… كل أخبارك
وأغوص… في قلبك
وأعرف….. كل أسرارك
أشم…. نسيم عطرك
يفوح…. بين كلماتي
فلما…. الصمت
أهجرت مكانك في يسراي
كيف……. ذلك
يا…….. ملاكي الحنون
يا……. أجمل لحظاتي

يا من توجته على….. عرش قلبي
سلطان

يا من…. دونت قصة حبه على الجدران

كيف الحال يا من شغلت البال

كيف الحياة من دوني
وكيف الأخبار
أوجدت لي بديلا
يسمارك في الأسحار

أم زهدت طعم العسل
ومللت الإنتظار
ألم…. تعاهدني على… البقاء
مهما طال المشوار

فأنا على عهدي باقية

وسأعيش على الأطلال
ولا………. أمل الإنتظار

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى