بين الشموع

الفصل الثاني عشر

بقلم :سميرالشحيمي

دخل سلطان على محل مبارك الصايغ وهو معصب : سويتها يا مبارك سويتها هانت عليك العشره
مبارك : هدي يا سلطان أجلس أستريح عشان نتفاهم
سلطان: أنا من أستويت بهاي الدنيا لا دخلت محاكم ولا سجون واللحين إنته تشتكي علي
مبارك: إلي حدني على المر إلي أمر عنه يا سلطان وأنت لا تبي ترجع المبلغ ولا تبي تزوجني بنتك شمعه
سلطان : خبرتك مبلغك بيوصلك بس عطني وقت وأما زواج من بنتي شمعه لا البنت صغيره وماريد أظلمها
مبارك : عيل ملتقانا عند القاضي بعد ثلاث أيام
سلطان : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم مافي شي يتاخذ بالقوه يا مبارك
مبارك: وأنا ما جبرتك أنا أخيرك
سلطان يناظر مبارك بعصبيه وطلع من محل الذهب وركب سيارته ورجع دوامه وهو يفكر بلي يصير معاه ومن وين يجيب هالمبلغ ويسكت مبارك الصايغ عنه
وفي البيت رقيه أمها جايتنها زياره وجالسات يشربن الشاي
رقية : تصدقي يا أمي أن مبارك يساوم سلطان يا أنه يدفعله المبلغ كامل اللي تسلفه منه وقت رحنا العلاج أو يتزوج بنتنا شمعه
الجدة: شو قلتي هذا مبارك صاحي ولا شو سالفته بالضبط بنت أصغر عن أعياله يبي يتزوجها!؟
رقية : هيه نعم وسلطان ربي يحميه وااايد جالس يفكر بخصوص هالشي ومايعرف كيف يتصرف
الجدة: أنا بسير حق مبارك وبكلمه أو بسير أفضحه قدام حرمته هالهيس الأربد
رقية : دخيلج يا أمي إذا تحبيني لا تروحي حقه ولا تكلمي حرمته ماناقصين مشاكل أكثر عن كذيه
الجدة : طالع على أمه نفس الشي مأذيه ومتسلطه كان الله في عونكم يا بنتي
رقية : اللهم آمين
وفي مكتب مبارك يخلص شوية أوراق يدخل عليه رجال
مبارك : تعال يا خميس أنتظرك من الصبح تأخرت علي
خميس: أنشغلت شوي بالبيت ومن خلصت جيتك على طول
مبارك: جاني قبلها بساعه سلطان وكان حده معصب لما أستلم الورقة من المحكمة أطالبه بحقي
خميس: لا تحاتي يالصايغ ماراح يقدر يسوي شي دام الحق معاك
مبارك:أدري بس أنا ما أريد الموضوع يكبر ويطول بالمحاكم أنا مسونها عشان أضغط عليه ومايكون معاه حجه ويوافق يزوجني بنته شمعة
خميس : لا تحاتي مثل ماخبرتك سلطان مايحب الفضايح وبيوافق عطه بس هاليومين وبتشوف
مبارك: زين أنا بنتظر ولك علي إذا تم الموضوع ووافق يزوجني بنته هديتك محفوظه
خميس: أنت من جيت وكلمتني وأنا خبرتك هاي الطريقة الوحيدة اللي تتزوج فيها بنت أخوي شمعه بالرغم أنا قلت حقك بزوجك وحده من بناتي ما رضيت
مبارك: لا والله ما بغيت زوجه ثانيه غير شمعه شيخة البنات
خميس : على هواك بس إذا تم الموضوع حلاوتي تعرف شو هيه؟
مبارك: أكيد الأرض اللي بالعامرات أعتبرها من نصيبك
خميس : كفو عليك وأنا بضغط على سلطان وبيوافق لا تحاتي
مبارك : أتريا الأخبار اللي تبرد الفؤاد وسرح بخياله
وفي بيت سلطان داخل غرفته ودخل وقت العصريه محمد وحسن طلعوا يلعبون كورة بالحاره ومريم وشمعه بالمطبخ يسوون الشاي والقهوة ولقيمات
رقية تكلم سلطان : واللحين شو الحل يا بومحمد
سلطان : مادري شو الحل كلمت كم واحد من ربعي محد قدر يعطيني حتى ألف ريال
رقية: يعني خلاص البنت بتروح من يدينا بهاي السهوله؟
سلطان: أفديها بروحي بس شو أسوي خبريني يالسجن أو أزوجه بنتي
رقية قامت فتحت دروجها وطلعت صندوق وعطتها لسلطان : هذا ذهبي باقي كم قطعه شوف كم بيطلع ثمنهن وراح أنكمله الباقي أقساط
سلطان: ما أقدر آخذ ذهبك أفضل أدخل السجن ولا أنه أفرط فيك ولا في بناتي
رقية: كلنا فداك يا بومحمد وكلنا شراكه خذ الذهب وربك بيفرجها
سلطان: أشهد أنك بنت رجال
وكان في شخص خلف الباب يسمع كل كلمة تنقال هيه شمعه.

يتبع…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى