يؤثرون على أنفسهم

 

بقلم : محمد ابراهيم الشقيفى

بالأمس البعيد ودون تردد أواعلاء للمصلحة الشخصية مع نكران الذات لصاحبى الطلعة البهية قد فضلنا أبى على نفسه السوية وضحت أمى بحلم الصلاة بمائة ألف صلاة فى الكعبة المشرفة وبشرونى بهدية أداء مناسك العمره.
هم يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة حتى أذن الله وكتبت الأقدار لهما أداء العمره لقد آن الأوان كى يزورا بيت الله الحرام إن يوم الغد القادم ذو هيبة شديدة هم ضيوف الرحمن.
اللهم إني أوى إلى ركن شديد وهو أنت ياذا الجلال والاكرام وليس لى سند بعد رضاك سوى دعوة الوالدين اللهم احفظهم من كل سوء وأكرمهم بالصلاة فى الروضة الشريفة والسلام على النبي محمد واحفظ مالا تراه عينى وتراه عينك أبى وأمى قرة العين والدمع البارد من شدة الفرح.
فإن بعدهم عن البيت بمثابة إنتكاسة حقيقة للقلوب ورسالة من الله الحكيم حتى نعلم قيمة نعليهم إنه حقا شىء عصيب رغم السعادة تتألم القلوب وتتوجع الروح من قسوة شوكة البعد .
اللهم إنى لا أطيق عدم النظر إلى وجوههم البريئة أحمل قلبى معهم يطوف بالبيت العتيق يزور البقيع يقبل الحجر الأسود يصلى فى الروضة ويسعى بين الصفا والمروة ويسلم على الحبيب فى محراب المصطفى صلى الله عليه وسلم اللهم ردنا اليك مردا جميلا لبيك اللهم حج وعمره بحولك وقوتك ياذوالعرش المجيد .
أعلم أن هناك بر الوالدين ولم أكن أعلم أن هناك وجه آخر للحياة جميل وهو بر الآباء والأمهات هما حقا تاج مرصع بالإحساس المرهف وعليه أعظم جوهرتين أنتم فى رعاية الله وحفظه ذهاب وعودة يا اغلى من حبيبتي الوجه أرى بهما فى عتمة الليل فجر الحقيقة شعاع السعادة وشموخ الضوء.
الكاتب/محمد ابراهيم الشقيفى
عضو اتحاد الأدباء العرب وعضو رابطة الزجالين
إهداء إلى اغلى الدرر أبى الشيخ /ابراهيم الشقيفى وأمى الحبيبه/ليلى عز عمره مقبوله بإذن الله تعالى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى