وكوني انثى كاملة في حضرة اشباه اناث

بقلم: مريم عبدالرحمن الهوتي

إنه من اشد الامور على المرأ ان يكون رجلاً ..
مقولة سمعتها واعجبتني كثيراً واستوقفتني معنى الرجولة
شعرت انها تعني القوة تعني الشهامة تعني الحكمة وكمال العقل والنضج ،وليس كل الذكور رجال ، ان يكون الرجل سيد المواقف هذا امرّ طبيعي فأنه يعود إلى ما خلقه الله له ،
ولكن العجب والعظمة ان تأخذ الانثى هذا الدور بأكمل وجه وتصمد امام الصعاب وفي صدرها نهرٌ من الحنان لا ينضب ، والرجولة لا تعني ان يكون المرأ شديدا جافاً .
الرجولة هي ان تكون اب و اخ وإبن
في تعاملك مع الآخرين ،
هذه العلاقات تجعلك انسان كاملاً يتقن معنى الانسانية في تصرفاته مع اهله و الآخرين ، وتشعرك بالسعادة حين تقف بجانب من يحتاج اليك ليسند ظهره عليك ، و ترى السعادة كيف تشع من اعينهم ، وجودك المستمر عند الشدائد يجعل الآخرين يشعرون بالأمان ،كن كبيراً برجولتك صاحب موقف نبيل يلجأ اليك المحتاج والمحتار .
حتى الانثى تحمل في داخلها رجلاً قوياً لا يظهر الا عند الشدائدء ماء والصعاب ،برجولتها تكون عظيمة ، فهي المربية الاولى للإنسانية يمكنها استخراج الرجل الذي بداخلها يمكنها ان تأخذ دور الاب والاخ والابن في تعاملها مع اقربائها ومع الأخرين اذا احتاج الامر والموقف والظرف . ويكون الرجل الذي بداخلها سلاحاً تحمله بكل فخر ..كوني رجلا ً إيتها الانثى العظيمة بتصرفاتك الحكيمة بمواقفك النبيلة فالرجولة حين تمتلكها انثى تكون عظمة لا ينالها اي انثى ،كوني اخت رجالٍ يهابها الذكور .

وكوني انثى كاملة في حضرة اشباه اناث .
.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى