معهد البنك الإسلامي للتنمية يحظى بإشادة الصناعة المالية الإسلامية

عمر شيخ – مكة المكرمة ..

حظي معهد البنك الإسلامي للتنمية بإشادة واسعة في أوساط الصناعة المالية الإسلامية العالمية إثر فوزه مجدداً بجائزة
” أفضل شركة بحثية إسلامية ” عبر استطلاع مقدمي الخدمات لدى صحيفة أخبار التمويل الإسلامي IFN لعام 2022م .

ويأتي فوز المعهد بهذه الجائزة للسنة الثالثة على التوالي كي يؤكد على تميزه بين قادة الفكر المبدعين في ميدان هذه الصناعة .

و أشارت صحيفة ” IFN ” إلى أن فئة ” أفضل شركة بحثية إسلامية ” كانت من أكثر الفئات التي احتدم حولها التنافس بشدة هذا العام، وقد فاز المعهد بأكبر عدد من الأصوات مقارنة بمنافسيه من المؤسسات الأخرى البارزة .

و تعليقاً على الفوز بالجائزة، قال المدير العام لمعهد البنك الإسلامي للتنمية بالإنابة ، الدكتور / سامي السويلم : “ إنها لمفاجأة سارة أن علمنا أن المعهد قد حصل على إشادة أخرى من الصناعة المالية الإسلامية .

هذه الجائزة هي إعتراف وتقدير للعمل الجاد والمبتكر الذي قام به زملاؤنا وما يزالون، ونحن فخورون بزملائنا وسنسعى لمواصلة العمل الدؤوب لصالح البلدان الأعضاء والصناعة المالية الإسلامية في جميع أنحاء العالم ” .

معهد البنك الإسلامي للتنمية مؤسسة رائدة في مجال الاقتصاد والتمويل الإسلامي تمتلك سجلاً حافلاً من الإنجازات النوعية في إجراء البحوث، وتنمية القدرات، وابتكار الحلول المعرفية من أجل التنمية المستدامة .

ولقي إلتزام المعهد بالابتكار ونهج حل المشكلات إشادة واسعة، حيث حصل على العديد من الجوائز والأوسمة في السنوات الأخيرة من المنظمات الرائدة المانحة للجواز .

وكانت جائزة ” IFN ” التي نالها المعهد في عام ” 2021 ” م ، قد أشادت بنهجه المبتكر في إيجاد الحلول المعرفية من أجل تحقيق التنمية المستدامة، في حين أكدت الجائزة في عام 2020م على إبراز قيادة المعهد الفكرية والديناميكية في خضم ” جائحة كوفيد _19 ” .

الجدير بالذكر إن استطلاع صحيفة ” IFN ” السنوي لمقدمي الخدمات، الذي أكمل عامه السابع عشر، يتم فيه التصويت على الجوائز من قبل الفاعلين في الصناعة المالية الإسلامية العالمية وقراء صحيفة ” IFN ” تقديراً لإسهامات أفضل المؤثرين الرائدين في هذه الصناعة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى