بين الشموع

الفصل العاشر

بقلم :سميرالشحيمي

يتجه سلطان إلى محل الذهب وكان مبارك الصايغ موجود خلف مكتبه
مبارك : مرحبا بومحمد حياك تفضل استريح
سلطان : الله يريح عليك يا مبارك
مبارك : شو تحب تشرب شاي قهوه؟
سلطان : مشكور ماريد شي بس جاي اتكلم معاك بخصوص الفلوس
مبارك: عسى دبرت المبلغ كامل أو وافقت على طلبي؟
سلطان : ولدي محمد راح يتوظف قريب بعد ثلاث شهور بتحصل فلوسك معاك
مبارك: يا سلطان ياسلطان كلامي واضح وضوح الشمس يا المبلغ كامل تسلمني إياه أو تزوجني بنتك شمعه
سلطان : أنت أصلاً ما مستعجل على الفلوس شو اللي براسك يا مبارك؟
مبارك: بصراحه بيني وبينك أنا أريد أتزوج الثانيه وما راح ألاقي أحسن من نسبكم يا سلطان
سلطان :الولاية كلها بنات والنعم فيهن وبتربيتهن وفي منهن ينتظرن الزوج وأنت تبي تاخذ بنت أصغر من أعيالك
مبارك: أنا ريال بصحتي وعافيتي وماراح أقصر معاها بشي
سلطان: عيل أحب أخبرك ماعندي بنات لزواج
وطلع سلطان من المحل ومبارك يطالع عليه ويقول : ماعليه ياسلطان بنشوف
وصل سلطان بيته ودخل غرفته وصكر الباب ولحقته رقية: شو فيك بومحمد شو صار مع مبارك؟
سلطان: وصلنا لطريق مسدود وقلت له ماعندي بنات لزواج وطلعت عنه
رقية: زين سويت بس شو الحل اللحين أخاف إنه يسوي شي يضرك؟
سلطان: لا تحاتي إن شاء الله ماراح يصير إلا كل خير
وفي اليوم الثاني سلطان بدوامه بالمدرسه جاه اتصال من التلفون الداخلي للمدرسه المديرة تطلبه يحضر مكتبها وصل سلطان مكتب مديرة المدرسة وقالت له: هلا بيك عم سلطان تفضل استريح
سلطان يجلس : الله يحييك ويسعدك يا بنتي
المديرة: عمي سلطان أنت ريال والنعم فيك وما شفنا منك إلا كل خير طول هاي السنين
سلطان: الحمدالله ربي شاهد أعتبر كل طالبه ومدرسه بهاي المدرسه بنت من بناتي
المديرة : ونحن بعد ياعمي نبادلك بنفس الشعور والله يشهد
سلطان : الحمدلله بس ليش شوفيه؟
المديرة تسلم سلطان رسالة: هاي من وزارة التربيه والتعليم أنك كملت السن القانوني لتقاعد
سلطان: بس يا أستاذه أنا بعدني بصحتي وعافيتي حتى لو كنت كبير بالسن
المديرة: أدري والله يا أبوي بس هذا قرار الوزارة مب قراري حاولت أتدخل بكل اللي أقدر عليه وبغصب عطوك مهله لنهاية العام الدراسي هاي السنه
سلطان: لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم يالله الحمد لله على كل حال اللهم لا إعتراض
المديرة : لا تضايق نفسك عمي سلطان وهاي حال الدنيا
سلطان يقوم من كرسيه: الحمدلله يا بنتي كله خيره من الله سبحانه مشكوره يا بنتي
وطلع سلطان من مكتب المديرة إلى غرفة الحراسه ويقرأ الرساله اللي عليها ختم وزارة التربية والتعليم وسرح بفكره بعيد

يتبع…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى