بين الشموع

الفصل التاسع

بقلم *سميرالشحيمي*

*زوجني بنتك شمعه* سمعها سلطان من مبارك الصايغ وتفاجئ من كلامه
سلطان: أنت تتكلم جد ولا تمزح؟
مبارك: هذا الكلام مافيه أمزاح ياسلطان
سلطان: قصدك تبيها حق حد من أعيالك عبدالله أو يوسف أو جابر
مبارك: أبيها زوجه لي على سنة الله ورسوله
سلطان : بس يا مبارك البنت كبر أعيالك وأصغر بعد؛ بعدها تدرس صف أول ثانوي
مبارك: وشو اللي يمنع أمهاتنا قبل وجيلي أنا وأنت تزوجنا ونحن صغار وحريمنا أصغر عنا بالسن ماصار إلا كل خير.
سلطان :اللي أقصده أن زمنا غير عن زمنهم والبنت صغيره على الزواج.
مبارك: هذا الكلام اللي معاي تبي المبلغ يطيح عنك زوجني بنتك وهيه ما شاء الله راعية بيت وربي عطاها حسن وجمال
سلطان: لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم خاف ربك يا مبارك خاف ربك
مبارك وهو يوقف: خايف ربي الحمدلله وجيتك أبيها بالحلال أنتظر ردك خلال هالأيام أو بتصرف تصرف ثاني إذا رفضت
وطلع مبارك من المجلس وترك سلطان في تشتت وضياع من كلامه اللي وقع عليه مثل الجبل ودخلت رقية على سلطان المجلس وصكرت الباب وراها وقالت: شو قالك مبارك وخبص حالك كذيه؟
سلطان يسند راسه على الجدار وما يرد عليها
رقيه: قول خوفتني شو فيك يا سلطان؟
سلطان : يبي يتزوج بنتنا شمعه
رقيه: نعم شو قلت شمعه هاي الياهل؟
سلطان: مثل ما سمعتي هذا حله الوحيد عشان يسامح بالمبلغ اللي يطالبنا فيه
رقية: ما شاف فرق السن اللي بينه وبينها حسبي الله ونعم الوكيل
سلطان :والله ما أعرف شو أسوي ولا شو أقول
رقيه : ماله داعي تفكر ولاشي أرفض ولا تعطيه وجه
سلطان: عطاني مهله كم يوم وينتظر ردي بالموافقه أو بيتصرف معاي تصرف ثاني
رقية : ماتوقعناه كذيه شو اللي جاهم هالناس مافي قلوبهم رحمه
سلطان : بروح الغرفه أرتاح أحس راسي مصدع
تسند رقية زوجها سلطان إلى سريره ويتمدد وتغطيه بالبطانيه
شمعه: شوفيه أبويه!؟
رقية : مافيه شي بس يحس بتعب وبينام وبيصير زين روحي كملي دراستك
وفي اليوم الثاني يرن تلفون محمد ويروح بسرعه إلى أبوه وأمه
محمد: الحمدلله يا أمي وأبوي تم قبولي بوظيفة مدرس تربية إسلاميه
سلطان : ألف الحمد لله يارب العالمين
رقية: الله يبشرك بالشهادة والسعاده الأبديه يا ولدي محمد
محمد: بعد طول إنتظار الحمدلله رب العالمين
وفي غرفة نوم سلطان ورقيه يستعدون لنوم
رقية: الحمدلله دام ولدك محمد بيتوظف يقدر ياخذ قرض ويعطيك إياه وسده حق مبارك الصايغ وفكنا من شره
سلطان:هذا اللي جالس أفكر فيه
رقيه : قال شو زوجوني شمعه الشايب العايب
سلطان : هدي نفسك وخلينا أنام وباكر بعد الدوام بمر عليه المحل تصبحي على خير

يتبع…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى