ها قد كبِرنا

بقلم:مريم عبدالرحمن الهوتي

ها قد كبرنا

انا وانت
واصبحتُ عجوراً
واصبحتٓ شيخ
هللي ان ابتسم في وجهك الآن
دون خجل
وتصادم كتفي كتفك سهواً
اعذرني ما عدتُ استطيع رفع راسي
بوجهك
وإن جسدي خارج عن السيطرة
لقد خذلني العمر
واخذ من عافيتي
حتى يدي لا حول لي ولا قوة في رفعها
لتصافح يدك
ما عادت عيوني تجيد النظر
ما بقى من عافيتي
الا ان ابتسم
فهل ترد على ابتسامتي
اذا إبتسمتُ لك
وتعيد لي نبض قلبي
يا أنت يا نبض الحياة
إقترب مني
دع شيختك تساند عجزي
فحبك ما زال في القلب ..

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى