بين الشموع

الفصل الثامن

بقلم :سميرالشحيمي

بعد مرور عشر سنوات سلطان وعائلته يعيشون بكل تعاون ومحبه محمد تخرج من الجامعه بس للحين ينتظر دوره لتدريس وحسن بالشرطة ونجح بالفحوصات بس باقي يدخل الدورة العسكريه وعايشه تدرس تمريض ومريم آخر سنه لها بالمدرسة وشمعه بالصف الأول ثانوي
يرجع سلطان إلى بيته وتغدا مع أعياله ومن بعدها راح غرفته يرتاح قبل أذان العصر صوت دق على الباب رقيه تنادي على شمعه تفتح الباب مبارك الصايغ جاي زياره لسلطان طلع سلطان وسلم عليه وأدخله المجلس
سلطان: شحالك عساك بخير نورت البيت
مبارك: بخير دامك بخير
سلطان: نورتنا والله بزيارتك لنا
مبارك: الله يحييك أخوي سلطان البيت منور بأهله
صوت دق على باب المجلس يروح سلطان يشوف من شمعه جايبه صينية الشاي والقهوه والفواكه سألها: وين محمد وحسن؟
شمعه: طالعين من بعد أذان العصر يلعبون كورة
سلطان: بس خلاص اعطيني الصينيه وروحي داخل
تحط الصينيه على الأرض ويدخلها سلطان ويجلس مبارك الصايغ يتقهوى
سلطان : طمني عليك يا خوي شو هي آخر أخبارك؟
مبارك: الحمدلله تمام التمام؛ بس أنا جايك بموضوع مهم
سلطان : تفضل أخوي شو بخاطرك؟
مبارك : تذكر أنا عاطنك سلف ومحتاج المبلغ ضروري
سلطان : هذا حقك أخوي مبارك بس انته عارف الحال
مبارك : إي أدري بس الموضوع صارله عشر سنين يا بومحمد وأنا رجال تاجر ومحتاج كل فلس
سلطان : كلامك صحيح بس أبيك تصبر علي لحد ما ادبرلك جزء من المبلغ
مبارك: لا أسمحلي أريد المبلغ كامل يا بومحمد أبيك تقدر ضروفي
سلطان : أنا مقدر بصراحه المبلغ مب بسيط ومحد من الأعيال أشتغل للحين عشان أوفيك مبلغك كامل
مبارك يوقف : هذا الكلام اللي معاي يا سلطان وخلال هالأيام انتظر ردك
واستأذن وطلع مبارك من البيت وخلى سلطان غارق بهمومه يفكر من وين يدبر المبلغ 5 آلاف ريال مرت يومين يتصل على إخوانه ومعارفه ولا شخص قدر يوفرله المبلغ
وفي الليل بغرفة نومه متمدد سلطان بسريره يطالع السقف دخلت رقيه الغرفه وتمددت بالسرير وقالت: شوفيك هالأيام حالك ما عاجبني
سلطان : ولا شي يا أم محمد مشاغل دنيا
رقيه: لا فيك شي خاصه من طلع عنك مبارك الصايغ وأنته ماطبيعي؛ أنت زوجي من سنين وأعرفك متى تكون رايق أو شي شاغل بالك
سلطان يتنهد وعدل جلسته وقال: مبارك الصايغ يبي أرجعله المبلغ اللي خذيته منه لما سفرتك تتعالجي
رقية: بس المبلغ من وين أنجيبه حقه بهالوقت؟
سلطان : كلمته وقلت حقه يعطيني وقت على الاقل يتوظف حد من الأعيال وراح أسددله المبلغ حتى لو جزء منه رفض ويبي المبلغ كامل
رقية: يا ربي شو راح أنسوي اللحين؟
سلطان : ربك بيفرجها لا تحاتي حطي راسك بالوساده ونامي
وتمدد سلطان على سريره ورجع يناظر السقف مرة ثانية
وفي نهاية الأسبوع يوم الجمعة من بعد الصلاة ينتظر مبارك الصايغ خروج سلطان من المسجد وخرج سلطان ومعاه محمد وحسن وسلم عليهم مبارك وقال سلطان لعياله: سبقوني البيت
مبارك: تقبل الله طاعتك بومحمد
سلطان : منا ومنك صالح الاعمال
مبارك: بشر شو صار بالموضوع؟
سلطان : صبر علي يا خوي مبارك المبلغ مايدبر خلال هاليومين صبرك علي
مبارك : اليوم أنا بجيك بعد صلاة المغرب البيت وبنتفاهم
سلطان : على شو نتفاهم؟
مبارك : بتعرف حزتها حياك الله
وخلى سلطان في حيره مع نفسه وراح عنه؛ بعد صلاة المغرب مبارك وسلطان راجعين من المسجد دخل معاه المجلس وكانت شمعه جالسه تدرس بالحوش سلمت على ابوها وعلى عمها مبارك الصايغ ودخلت داخل جلس مبارك وشرب فنجان قهوة مع سلطان وقاله: الحمدلله ربك شافى وعافى زوجتك أم محمد الله يحفظها واللحين مرت عشر سنين وأنا رجال تاجر وأريد فلوسي
سلطان : أنا مانكرت وقفتك معاي يالصايغ بس أنت تعرف الحال لو تصبر لحد مايشتغلون الأعيال وبسددلك المبلغ كامل
مبارك: ودي بس ما أقدر أصبر وعسر سنوات مدة طويله وكافيه يا بومحمد
سلطان : ما أعرف شو أقولك
مبارك: لاتنسى بيني وبينك وصل تشهدلي بإني أطالبك بخمسة آلاف ريال
سلطان : والله ماناسي وهذا دين على رقبتي بس شو الحل ماعندي من وين اجيبلك
مبارك: في حل واحد بس وبيطيح عنك الدين كامل
سلطان : وشو هوه قولي ربي يسعدك
مبارك : زوجني بنتك (شمعه)

يتبع…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى