المودة..

بقلم هند هرساني

أرجو أن لا يفسد الود بيني ، وبينها ؛
فإني أكن لها كل التقدير …
وإن اختلفنا في التفكير .
صدمني أن تؤيد من لا اؤيد …!
وتحث على المزيد .
وتثني وتشجع !
أو هي تتزلف ، أو تداهن ، أو ربما تخشى ضررا ، أو كيد ؟
” إختلاف الرأي لا يفسد للود قضية ” .
لكنه ؟
يباعد المسافات بين الأحبة ..
ويلقي بظلاله على عمق المودة ، والصحبة .
ستبقى صديقتي وإن اختلفنا …
وأوثرها بالمحبة ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى