إطلاق أول مؤتمر للاستثمار الخيري برعاية التضامن المصرية

 

كتب: زياد مجاهد – حسناء رفعت

عقدت مؤسسة نبض الحياة برعاية د نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي والاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الاهلية أول مؤتمر للاستثمار الخيري بمشاركة ٢٥٠ جمعية أهليه بهدف الاستثمار الخيري في وقف زراعة النخيل، حيث حضر نائبا عن وزيرة التضامن محمد نزيه مدير عام الجمعيات بوزارة التضامن الاجتماعي ، و د. طلعت عبد القوي رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الاهلية.

فمن جانبه قال د. طلعت عبد القوي رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الاهلية ان ما يحدث اليوم مبادرة موفقة وهو يوافق قانون الجمعيات الذي اكد ان من حق الجمعيات ان تقوم بالاستفادة من فائض اموالها بإقامة مشروعات تنموية

اضاف ان ما يطرح من استثمار خيري من مؤسسة نبض الحياة في وقف النخيل مشروع تنموي سيعود بالنفع على انشطة الجمعيات في التعليم والصحة وسيعطي فرص عمل فجزء منه راعية وجزء تنمية وحل مشكلة البطالة ويساير المادة ١٧ من التنمية المستدامة في الشراكة بين الجمعيات الاهلية

واختتم قائلا: اننا نبارك هذه الخطوة الهادفة للاستثمار الخيري بالشراكة بين الجمعيات في مشروع وقف النخيل

وفي كلمته أكد المهندس أمجد مرجان مؤسس ورئيس مؤسسة نبض الحياة ان المؤسسة هدفها توفير حياة كريمة للأسر الأكثر احتياجا ، والابداع والتنوع في العمل الخيري وجودة العمل واستدامة التنمية

ولفت الى ان المؤسسة تستهدف ايضا تحقيق استثمار ذات عائد مستدام انطلاقا من استراتيجية مصر ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة

كما شرح المهندس امجد نشاط المؤسسة الذي يستهدف تحقيق الحياة الكريمة من خلال مشروعات حفر الآبار ، ووصلات المياه ، ومحطات تحلية المياه ، ومشروع سترة بتجهيز الفتيات اليتيمات والفقيرة ، ومشروع سكن لتوفير كل ما يحتاجه السكن للأسر ، لافتا الى وجود مشروع اعمار المساجد لاحلال وتجديد المساجد بالتعاون مع وزارة الأوقاف

اضاف ان مشروع وقف النخيل الذي تقوم به مؤسسة نبض الحياة يحفق ١٢ هدف من أهداف التنمية المستدامة التي تعمل المؤسسة على تحقيقها ، لافتا الى أنه تم البدء في المشروع ٢٠٢٠ ونجحت المؤسسة في زراعة ألف فدان نخيل

فيما أوضح عبد العزيز رضا المدير التنفيذي لمؤسسة نبض الحياة ان هدفنا ان يكون العمل مستدام ومواكبا لاستراتيجية الدولة وهذا ما دفعنا لمشروع وقف النخيل وفتح باب المشاركة للجمعيات الاهلية في هذا الوقف وان يكون الاستثمار فيه ذات عائد حقيقية وغير مزيف، كما حدث من محاولات بعض الكيانات من خلق مشاريع مزيفة لوقف النخيل.

استطرد : اننا نهتم بأن يكون العائد من زراعات النخيل حقيقي” وهو ما يتوافق مع التنمية المستدامة ، والعمل وفق توجيهات الدولة الاي جعلت عام ٢٠٢٢ عام العمل الاهلي والخيري

ولفت الى ان مزرعة وقف النخيل لمؤسسة نبض الحياة تعد اكبر وقف خيري عالمي، ويحقق هدف هام من اهداف التنمية المستدامة وهو عقد الشراكات مع الجمعيات الاهلية من خلال الاستثمار الخيري.

أضاف ان وقف النخيل نجحنا فيه بزراعة الف فدان في وقت قياسي تشمل ٦٠ الف نخلة ، حيث تم تنفيذه في اقل من سنتين،

واوضح انه تم تخصيص مساحة ١٤ الف فدان من محافظة الوادي الجديد بالفرافرة للبدء في المرحلة الثانية من مشروع وقف النخيل ، وهو ما دفعنا باطلاق مبادرة الشراكة مع الجمعيات الاهلية في زراعة المرحلة الثانية التي سيمثل عائدهادعم مستدام للنشاط الخيري ، حيث تم تخصيص ٨ الاف فدان للوقف الخيري لكل جمعية بنظام الشراكة بما يتوافق مع امكانياتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى