ربيعُ القلب

بقلم علي الخبراني

ربيـعُ القلبِ بسـتانٌ وسَـوْسَـنْ
ووردٌ كـلـمـا بـرزت تَـسـَلْـطَـنْ

وعطرٌ قد رششت على وسادي
وجيـدٌ بـات فيه المسـك أَثْمَنْ

وصـدرٌ زاده الـرمـان حُـسـنـاً
وثـغـرٌ فـي تـبـسـمِّـهِ تَـفَـنَّـنْ

وعـيـنـا جـؤذرٍ غمزت فأدمت
فـؤاداً كـلَّـمـا غمزت تَـخَـرْفَـنْ

وصوتٌ كلما همسـت بأُذنـي
سبانـي صوتهاً شغفاً وَهَيْمَنْ

وممشـوق القـوام إذا تهـادت
تراقص للهوى قلبـي وَدَنْدَنْ

تميل مع النسيم كغصن بانٍ
ويُثْقِـلُ مشـيها ردفٌ تَبَهْكَـنْ

بها هـام الفـؤاد ومن سِـواها
على قلبـي بِسُـلْطَـتِهِ تَفَرْعَنْ

لها في مجلس الشيخات صدرٌ
وفي صدري لها بالقلب مَسْكَنْ

فإن غابت وإن حضرت سيبقى
ربيـعُ القلبِ بسـتانٌ وسَـوْسَـنْ

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى