مولد النبي .. يوم يطمئن فيه المسلمين بيقين الله

من نعم الله على المسلمين أن أعيادهم الكثيرة يقين وسعادة وفرح قلبي يطغى على المتعة الظاهرة وتأخذ طابعا جماعيا وتواصلا عكس من يأخذون المناسبات لتناول المحرمات للتمتع لافتقادهم الفرحة الحقيقية

 

كتبت – حسناء رفعت

يظل المولد النبوي المبارك هو عيد لليقين والثقة بالله عند المسلمين، وفرح دائم ورباط على قلوب المؤمنين وتراحم وتواصل يخرج عن سياق أعياد التمتع بالملذات كونه فرح قلبي وصلة أرحام وتعزيز للأخوة.

 

وتتعدد أعياد المسلمين الدينية الإسلامية وغيرها، منها: مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والهجرة المباركة، و عيد الأضحى و عيد الفطر وتحويل القبلة في نصف شعبان والإسراء والمعراج آخر رجب وشهر رمضان، ورغم أنها مناسبات إلا أنها تتخذ كأعياد في مساحة الاهتمام والاحتفال والفرح والسعادة القلبية الحقيقية البعيدة عن المتعة الظاهرة .

 

وأعياد دينية أخرى مرتبطة بالمسلمين لا تدخل في الشعيرة لكنها تلقى قبول المسلمين وهي ميلاد النبي عيسى عليه السلام الذي كان مولده مبعثا لرسالة إلاهية خالصة، وذكرى عاشوراء يوم نجى الله فيه نبيه موسى عليه السلام من القتل ويصومه المسلمين شكرا لله على نعمة النبوة ورسالة موسى لقومه بآيات الله.

كسوة الكعبة
كسوة الكعبة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى