يا جارحا..

شعر: حسن بن قاسم قحل.

وجم اللسان عن الكلام وتأتأ
ولساني المعهود كان الأكفأ

لكنه عند التلاقي خانني
قد هاله جور اللئيم وما ارتآ

كم فاض لسني بالكلام طلاقة
لكنه بالقهر منك تلكأ

ياظالما يامستبيحا أنَّتي
ياجارحا روحي ويامن أخطأ

أنت الذي أشعلت نارا في الحشا
أنت الذي بالنار كنت البادئَ

أشبعتني ظلما وزدت قساوة
وغدوت للكأسِ المرير مخبِّئا

قد كنت في كل الخصام مبادرا
وأنا الذي للنار كنت المطفاء

ماكنت أحسب أن لسني قاصرٌ
أو أنني ساقول يوما منك آ

حسبي عليك لما لقيت من العنا
يامن نبشت الجرح يامن أنكأَ
……..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى