خواطر بقلم هند هرساني

( غربة ) !

صعب جدا ؟
ولا أتخيل ؟
كيف نلتقي بأجسامنا مع غيرنا …
ونتبادل لقاءاتنا وأفكارنا زمنا …
وأرواحنا بعيدة جدا !
وقلوبنا تزداد بعدا !
ولا ترجع أبدا .!
كأنها في غربة !
لانتفق فيما نفكر
ونعلق !
يرى المغرب بعناده مشرق !
وتغرب الشمس رويدا رويدا بيننا ..
ونفترق .
فليت أننا على ذات الطريق سرنا .
نبلغ غاياتنا معا بود وحب وعشق .

” إن القلوب إذا تنافر ودها
مثل الزجاجة كسرها لايشعب”

————

( أرشيف ) !

وتمر الأعوام ..
ويمضي العمر ،
بما مر .
فهل يقوى على الذاكرة !
و”أرشيف” الذكريات ذلك ،
السفاح الخطر ؟
يئد الروح !؟
ويمحو أغلى الصور !؟
” الزهايمر ” ؟
فتتسائل نظراتها
من هذا ؟
كأنه زارني يوما ،
أو في الماضي
قد حضر ؟!!!
إذا بلغ بالأم سوء الكبر !
تستدعي جاهدة !
أحبة سكنوا القلب ،
وكانوا في
الفكر !
من هذا ؟
ومن هذه ؟
من هؤلاء ؟!
لا أتذكر !
أيفعل بنا “الزهايمر ” ؟
مانحذر ؟
لا أظنه يقوى ،
ولا ينتصر .
على قلب أم ،
غرست فيه
مشاعر خالدة لاتنسى !
لاتموت .
ولا تحتضر .

(.. وأعوذ بك أن أرد الى أرذل العمر ).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى