منظمة الأوبيب تحي الذكرى الـ6 لإتفاق الجزائر التاريخي

كمال فليج _ الآن 

تحي منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبيب) اليوم الأربعاء الذكرى الـ6 للمصادقة على إتفاق الجزائر التاريخي الموقع عليه خلال الاجتماع الـ170 لندوة المنظمة المنعقدة في 28 سبتمبر 2016 بالجزائر.

وأشارت المنظمة على موقعها الالكتروني “عقدت ندوة الأوبيب, منذ ست سنوات, اجتماعها الاستثنائي ال170 في العاصمة الجزائرية لبحث تطورات السوق البترولية ودراسة كيفيات معالجة الاختلال الخطير الذي تشهده السوق. ومن بين القرارات الرئيسية التي تم اتخاذها تشكيل لجنة رفيعة المستوى مكلفة بإعداد إطار للمشاورات بين بلدان الأوبيب والبلدان المنتجة للبترول غير الأعضاء في المنظمة”.

وذكرت المنظمة ان تلك القرارات “الحاسمة” قد توجت بالتوقيع على اتفاق فيينا خلال أشغال الاجتماع 171 لندوة الاوبيب في 30 نوفمبر 2016 ثم “إعلان التعاون” التاريخي بين الأوبيب والبلدان غير الأعضاء في المنظمة (أوبيب +) في 10 ديسمبر من السنة نفسها بالعاصمة النمساوية فيينا.

وقد إعتبر الأمين العام لمنظمة أوبيب, هيثم الغيص أن التوقيع على اتفاق الجزائر شكل “لحظة مهمة في تاريخ الصناعة البترولية العالمية حيث وضع أسس ما أصبح لاحقا إطار غير مسبوق للتعاون بين البلدان الأعضاء في منظمة الأوبيب والبلدان المنتجة للنفط خارج الأوبيب المعروف باسم + إعلان التعاون +”.

كما أضاف الأمين العام للمنظمة يقول “بفضل جهودنا الجماعية, دعمت البلدان ال23 المشاركة في +إعلان التعاون+ سويا استقرار السوق البترولية لمصلحة جميع المنتجين والمستهلكين والمستثمرين والاقتصاد العالمي ككل لما يقارب ست سنوات. ولا شك في أننا سنكون في وضع مختلف لولا القرارات الحاسمة المتخذة في الجزائر سنة 2016 “.

و كانت المنظمة قد احتفلت بالذكرى ال62 لتأسيسها عام 1960 في بغداد (العراق) من قبل الأعضاء الخمسة المؤسسين, إيران والعراق والكويت والمملكة العربية السعودية وفنزويلا. و تضم المنظمة حاليا 13 بلد عضو.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى