شكراً لعطائك ومجلس الخوانيج ينظمان مبادرة ” إبني يربيني “

أحمد المقبالي – دبي

نظم فريق شكراً لعطائك مبادرة ” إبني يربيني” في مجلس الخوانيج بالتعاون مع مجالس أحياء دبي، والتي تستهدف أولياء الأمور من الأباء والأمهات والتربويين وأصحاب الاختصاص وصناع قادة المستقبل وبناة الجيل الصاعد والمقبلين على الزواج، وذلك بحضور الدكتور عبدالله بن محمد الشيباني رئيس وثيقة الولاء والانتماء والمبدعة سارة الضعيف بطلة تحدي القراءة العربي في المغرب وشمال افريقيا، من فكرة وإعداد وتنفيذ الدكتور عبدالله سعيد بن شماء رئيس مجلس إدارة مركز الإمارات لاستشارات الموارد البشرية والتطوير .

تهدف المبادرة للتعرف على التربية الحديثة وغرس القيم الجميلة في نفوس أجيال الغد لصناعة مستقبل مزدهر يحقق الاستدامة والتطور في التنمية والازدهار والنماء، ويعزز التطلعات التي تمهد الطريق لتحقيق الأهداف المنشودة.

وأوضح الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري أن الأسرة والتربية الصحيحة وغرس القيم الأصيلة المتوارثة في نهج ورؤية دولة الإمارات وتوجيهات القيادة الرشيدة هي الأساس لبناء أجيال قادرة على تحقيق استدامة الأهداف وتعزيز مكانة الدولة ودورها في نشر القيم الجميلة والتربوية، مضيفاً أن التعليم يساهم أيضاً في تربية الأبناء بشكل سليم، لتكوين وبناء شخصية الأطفال بالطريقة الصحيحة.

ونوه الدكتور عبدالله محمد الشيباني إلى أهمية التعاون والتضامن للوصول إلى قيم تربوية تحقق الاستدامة الاجتماعية انطلاقاً من الثوابت الوطنية التي ترسخ القيم المتوارثة في تربية الأبناء وغرس الثقة في نفوسهم، وتزويدهم بالمهارات ورفع قدراتهم، لتمكينهم من الانطلاق نحو آفاق التميز والريادة والابتكار.

بدوره قال المستشار عبدالله بن شماء إن مجالس أحياء دبي بالتعاون مع فريق شكراً لعطائك تبنى تنفيذ هذه المبادرة الاستثنائية نظراً لقيمتها وأهدافها ورؤيتها التي تتوافق مع التوجهات الوطنية لتعزيز دور الأسرة في تنشئة الأجيال التي تستشرف المستقبل بأفضل الممارسات التي ترسخ مكانة دولة الإمارات الرائدة بنهجها المتميز واستراتيجتها الطموحة لتحقيق المنجزات الوطنية.
وأوضح أن التوجه إلى المربي وصانع قادة المستقبل هي رسالة للأب والأم والمعلم والعائلة لتكريس نهج التميز في التربية برؤية مبتكرة تسعى للوصول إلى أفضل النتائج، بجانب أن المبادرة تقودنا إلى محاور عدة منها رخصة قيادة الأسرة والصناعة المستقبلية للأجيال، والتربية الرقمية التي تأخذنا إلى العالم الافتراضي، والذي هو واقع وليس خيار لبناء مستقبل مميز.

وأكد المهندس شهاب احمد الحوسني مدير فريق شكراً لعطائك أن هناك 3 جلسات أخرى في المستقبل القريب شهرياً في مجالس أحياء دبي بكل من المزهر والراشدية وأم سقيم،ـ مضيفاً أن مثل هذه المبادرات تحقق الأهداف المرجوة التي تعزز قيمتها في ترسيخ القيم المستلهمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى