لبلادي الحبيبة

 

بقلم  المعلمة : حنان  حجازي _جدة

 

لبلادي الحبيبة فاض سلامي .. فأتيت انثر في القصيد هيامي .

‏اسمي حنان وفي فؤادي حبها .. سعودية تروي ضما أيامي .

كالشمس يشرق نورها في أحرفي .. فيشع كالبدر البهي كلامي .

‏من عطرها عطرت قلبي والهوى .. فاعشوشبت بربيعها أحلامي .

‏هي لنا دار وأول فرحة ..
‏نثرت سناها في سما أعوامي .

هي دارنا والأم حين تضمنا ..
‏فكأنها دفء سرى بعظامي .

‏ما أكرم الخيرات حين تلفنا ..
‏وتفيض مثل سحابة وغمامي .

‏وطنًا سكناها فكانت موطنًا ..
‏للعز يشبه قرية الاحلامي .

في يومها الوطني جئت مباهيًا ..
بزهوها اشدو لها انغامي .

شكرًا .. لبلادنا وملوكها ..
نهدي اليهم الابداع والالهامي .

وسنكمل المشوار يارمز الوفا ..
سعودية انتِ قصتي وغرامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى