القائد سلمان وولي عهده

حنان آل ناضرين

حيت جموع السعد قلبا صيدا.. شق الطريق بعزمه فتمهد
وتسابقت خير العقول لتسعد .. في ملتقى للمجد أضحى مرصدا
وتساءلت عما تراه مجددا.. أحضارة صاغ الزمان وسؤددا ؟
سهرت رياض الحب ترعى أيكه.. ومليكنا يسقيه كي يتورد
شهد القديم من التراث وجدد ال.. أمجاد والتاريخ، كاد به العدا
ماضٍ عريق يبدو دوما مشرقا.. في كل أرض زارها قد خلد
تلك الرمال بدت بساطا أخضرا.. فكر رعاها بالجهود وأرصد
العلم والإيمان صاغا أمة.. اتخذت من القرآن هديا مرشدا
والعدل ساد الشعب دوما واعتلى.. والصدق والإتقان أمسى مقصدا
لا جهل يبدو لا سفاسف أو طغى.. بالحق شعب قصر مجد شيد
وإذا به جاز السحاب وقد غدى.. أسطورة التاريخ لحنا ردد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى