كل الطرق تؤدي إلى القاهرة & روسيا / مصر .. مسافة السكة

بوتين: اتواصل مع السيسي و علاقات الصداقة تسمح بتطوير الشراكة مع أكبر شريك أفريقي

افتتاحية
افتتاحية

يظل رئيس الاتحاد الروسي السيد فلاديمير بوتن، الرجل المتعدد المواهب، بالغ القدرة على تقديم الجديد، وتحديد الأولويات، وخاصة في إقامة جسور الصداقة، والحفاظ على القيم الشرقية.

حسناء رفعت – افتتاحية الآن

رئيس الاتحاد الروسي السيد فلاديمير بوتن، يواصل تحديد بوصلة الالتقاء حول القيم المشتركة، بالحفاظ على العمق الشرقي، ودول معززة لنجاحات مشتركة، ليظل قطب مؤثر في صناعة التوازنات، في مواجهة قوى التفتيت، محافظا على التكتلات السياسية، وتعزيز وتحديث التحالفات القديمة.

 

 

 

تصريحات تلقي حجر في المياه، ترسم صور جديدة للمشهد.. قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الثلاثاء: مصر تعد من أهم شركاء روسيا في إفريقيا والعالم العربي، مضيفا في كلمة أمام سفراء جدد في موسكو: “ننظر إلى مصر على أنها أحد أهم شركائنا في المنطقة الإفريقية والعالم العربي، ونحن على تواصل دائما مع الرئيس عبدالفتاح السيسي”.

 

 

 

 

 

 

وأضاف: “علاقات الصداقة مع مصر تسمح بتطوير الشراكة معها، ونحن نعمل على إنجاز مشروعات كبيرة للتعاون معها، مثل بناء محطة الطاقة النووية في الضبعة وإنشاء منطقة تجارية روسية في السويس”.

 

 

وفيما يخص ليبيا، قال الرئيس الروسي إن بلاده ستعمل “على دعم استقرارها ووحدة أراضيها، نحن نولي اهتماما خاصا وكبيرا للتعاون معها، لأن مصلحتنا تكمن في أن تكون ليبيا مستقرة”.
من جهة أخرى، ذكر بوتن أن روسيا تعمل على “على الحفاظ على سيادتها وتقدم المساهمات في محاولة منها لإيجاد حلول للتحديات الحديثة، وعلى هذا النهج ستستمر روسيا”.

 

 

 

وتابع: “لا يمكن القبول بمحاولات الهيمنة الدولية التي تقوم بها بعض الأطراف.. العالم المعاصر يجب أن يكون متعدد الأقطاب ويعتمد على القانون الدولي”.وأردف قائلا: “هذا المهيمن حصل على نتيجته لفترة طويلة، لكن هذا الأمر لا يمكن أن يستمر إلى ما لا نهاية وهذه الأحداث نفسها نشهدها في أوكرانيا”.
وختم بالقول: “ولكي يصحح وضعه، يحاول هذه المهيمن فرض عقوبات غير قانونية، ومن يقوم بهذا الأمر سيرى أن تصرفاتهم تؤدي إلى نتائج عكسية عيلهم”.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى