أولويات..

بقلم هند هرساني

ما أجمل أولوياتكم الجميلة الخالدة ؟
ليس بعدها في جمالها ثان ؟
هل تذكرون ؟
أول حب ؟
أسعد القلب ؟
وخفق له طربا ؟
أول طفل ؟
توج أمومتنا ،
وبر أبوتنا ؟
أول كلمة ، توردت لها خجلا ، وجنتنا ؟
أول كلمة ،
أيقظت مشاعرنا، وهدتنا الى إنسانيتنا ؟
أول أمل تحقق، كانت منه إنطلاقتنا ؟
وعزز ثقتنا ؟
بل أول إكتشاف لأنفسنا ،
ثبت خطوتنا ، وأعلى هامتنا ، ونلنا به نجاحنا ، وتألقنا ؟
أولويات في حياتنا نخفيها في أعماقنا ، كأنها سر عميق لا يذاع ؟
بل هي ؛
أحد كنوزنا التي نخفيها .
لكنها موجودة في خفايانا، وذكرياتنا ، وقد لا يعلمها إلا القليل من الخلص المقربين …
لكنها تبقى أولويات .
في فجر العمر، وريعان الصبا ، وبداية الطريق ، والوعد السعيد ..
وتبقى أولويات وإن تبعتها أمور أخرى ….
فهي أبدا لا تنسى !
أولوياتنا السعيدة ، والجميلة ، المشرقة ،
وليست أولويات لا نرجو تذكرها .
أول سعدنا ؛
تبعته سعادة ..
و أول فرحة ؛
تبعتها أفراح …
فاذكروها ، واستدعوها الآن وتمتعوا بها .
هند هرساني.

” ومن عجب أني أحن إليهم وأسأل عنهم من لقيت وهم معي
وتطلبهم عيني وهم في سوادها
ويشتاقهم قلبي وهم بين أضلعي” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى