ومضى كل إلى غايته

في سرنا ؟
لمن نقولها ؟
كثيرا علينا تأخرتم ؟
وليتكم تقدمتم ؟
ربما لتغيرت اقدارنا .
وتغيرت “خريطة الطريق”
بكم .
وتبدل مااخترنا ، وما اخترتم .
تأخرتم كثيرا .
فلم نكن في اقداركم .
ولم نكن قدركم .
تلك الكلمة هل مرت في سركم
مرة وقلتم !؟
بقلم:هند هرساني

” ومضى كل إلى غايته ..
لاتقل شئنا فإن ” الحظ” شاء “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى