متى تعطف؟

متى أفطر متى يبتل ريقُ
متى يدنو إلى القلب العشيقُ

يصوم الخلق عن زادٍ وماءٍ
ووقت الصوم محكوم دقيق

ويعفى من يقاسي من صيامٍ
ويعذر ربنا من لا يطيقُ

وإن الصوم عن وصلك حبيبي
له حدٌّ ومخلابٌ عميقُ

وقد اشبعتني صوما فهلا
سيأتي الوصلُ والفطرُ الرقيقُ

متى تعطف متى القاك قلي
متى يخبو لهيبي والحريقُ

فصومي عنك قد أضحى طويلا
وقد طال النوى وأزداد ضيقُ

فمني الروح قد ذبلت وخارت
وغاب الوهج بل أفل البريقُ

وحالي صار جلدا فوق عظم
وأضحى بائسا وجهي الأنيقُ

فديتك لم يعد بالجسم عزمٌ
سوى الزفرات يعقبها الشهيقُ

فخاف الله في المملوك ظلما
فإن هواكمُ قيدٌ وثيقُ

ألا أطلق سراح الصب وارفق
وقل :أنت المحررُّ و العتيقُ

وجد لي بالوصال لعل قلبي
م̷ـــِْن الشوق الأليم سيستفيقُ
……….
شعر
حسن بن قاسم قحل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى