في عيوني…

أنا أعرف إنك في زمان التواصل
ترقين فوق العز و إنتي حشيمة

لك فالسما مثل الثريا منازل
وإنتي قمر زاهي وصوفك عديمة

للفكر في عقلك و روحك مناهل
و العلم نبعه من عيون العزيمة

ما يجهلك يا الباذخة غير جاهل
والشمس مايُحجب سناها بغيمة

أرسلت لك حرفي على ظرف عاجل
مضمونه إنك في عيوني .. زعيمة

بقلم:فايز العرابي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى