عوامل التعرية..

بقلم: هندهرساني

وما فعلت بنا “عوامل التعرية” !؟
كما فعلت قديما بالجبال ، والصخور ، والأدوية ؟
بلا مجاملة تمضي ، ولا “تورية” ؟
تغير “تضاريسنا” ..!
تبدل معالمنا !
تخسر مكاسبنا !
تبهت ألواننا الزاهية !
فالقوة منا اليوم ضعيفة ، واهية ،
والقمة ، قد نحتت ، برياحها العاتية !
فهي تكاد تقرب من السفح دانية،
شابت منا الليالي ..
وتكاد الأرض تكون غير الأرض
بعد إخضرارها !
عتت عليها بأعاصيرها العاتية . فاقتلعت رياضها ولا تبالي …
في المدرسة، تشرح لنا المعلمة ، ما تفعل ” عوامل التعرية” ..
في “درس الجغرافيا” ” …
ولم نكن نحسب أنها ستطالنا نحن يوما !
كما فعلت في القمم الشم، والتلال ، والجبال ، وماتفعل دوما !
.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى