و هيجيني يهنيني..

بقلم:جيلاني أنور

و هيجيني يهنيني
يخليني
تفارق دمعتي عيني

وهيجيني يلاقيني
أوقفت عمري وسنيني

ما أنا نفسي نسيت نفسي في غيابه

دا أنا أمله وأنا قلمه
وأنا كتابه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى