الثقافة الإسلامية في أذربيجان.. كتاب جديد بالعربية للكاتبة الأذربيجانية الكبيرة نرجيس علييفا

ترصد من خلاله عمق الثقافة الدينية في القوقاز والتاريخ الترابطي مع العربية ويلقى الكتاب إقبالا كبيرة بالأمارات

 

الآن – حسناء رفعت:

صدر مؤخرا كتاب “الثقافة الإسلامية في أذربيجان: من القرن السابع الى أوائل القرن الثالث عشر” باللغة العربية (462 ص) للبروفيسورة الأذربيجانية نرجيس علييفا في دبي بالإمارات العربية المتحدة.

يتكون كتاب الدكتورة نرجيس من سبعة فصول متناسقة فيما بينها، رتبتها الكاتبة للكشف عن جذور الثقافة الإسلامية، وامتداداتها في بلادها أذربيجان، والحدود التي بلغتها في تشكيل الحضارة الأذربيجانية المميزة.

 

كذلك يتحدث الكتاب عن نشاط العلماء المنحدرين من أذربيجان في الخلافة الإسلامية وعلاقاتها العلمية والثقافية مع مراكز العلم والثقافة فيها والمدارس في أذربيجان.

 

عرفت أذربيجان بعد الثقافة الإسلامي منذ فجر الإسلام الذي يفصلنا عنه 15 قرنا. وشملت هذه العملية النواحي الاجتماعية الاقتصادية، وكذلك الفكرية الثقافية من حياة المجتمع.

 

بل إن العامل الإسلامي له أثر في كل حدث تاريخي مهم وقع في أذربيجان في القرون الوسطى.

 

ورغم كل ذلك لم تستأثر هذه الحضارة المميزة بالإسلام بالدراسات والبحوث منذ فترة طويلة، ولم يشهد الدين الإسلامي مع قواعده الشرعية والأخلاقية تقييما موضوعيا، بل وخلت الدراسات المتعلقة به عن المنهج العلمي. مما أفقده الموضوعية العميقة اللازمة.

تشغل البروفيسورة د. نرجيس علييفا منصب مدير شعبة “تحقيق وتقديم تاريخ أذربيجان ” لدى المتحف الوطني للتاريخ الاذربيجاني.

فقد كتبت بالأذربيجانية والروسية والتركية، ومن منشوراتها في هذا المجال “أذربيجان فى مؤلفات ياقوت الحموي.

 

باكو، سنة 1999 و”ابن ماكولا عن أهل العلم الأذربيجانيين، 2014، وأيضا كتاب “دور مؤلفات العرب في دراسة البيئة العلمية في أذربيجان (من القرن 11 الي القرن 13، 2015، وكتاب “أذربيجان والقوقاز في “معجم البلدان” 2020، وكذلك “متحف التاريخ القومي الأذربيجاني: التاريخ والعلم والثقافة. 2017، “العلماء الاذربيجانيون في مراكز العلم والتعليم للخلافة، 2018” وغير ذلك من الكتب المهتمة بالشأن الثقافي والتاريخي والعلمي لمنطقة القوقاز.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى