أعَطیٰ وأكدَّا..

نظم
حسّن بِن قَاسِم قُحل

مَن حَبَ لن يَنسىٰ تَفاصيلَ الهَوىٰ
إن طَال بعدٌ أو تَطاولَ عَهدَّا

يَبقىٰ الهَوىٰ مَا دامَ حُباً صَادِقاً
حتىٰ وإن طَال النَّوىٰ أو بُعدَّا

يَبقىٰ الحَبيبُ لِخلهِ مُتلهِفاً
كُلاً يَهيمُ ويَستَّميلُ الضِدَّا

رُوحَانِ يجَمعُها التَصَافيَ والوفَا
والكلُ بِسم الحَبِ صَائنُ عَهدَّا

إنَ الذي يُعطي ويَبخَل بِالهَوىٰ
مِثلُ الَّذي أعَطىٰ القَلِيلَ وأكدَّا

الحُبُ إسمٌ كم تسَامت بِسمهِ
رُوحٌ …. ورمزُ هَناً ورابطُ وِدَّا

الحُبُ للعشَاقِ نَبعٌ طَاهرٌ
لاَ زَال للعُشاقِ أجَملَ وَردَّا

مَا كَان إسمُ الحُب أمرٌ هِيناً
للعَابثين فذاك أمراً جِدَّا

كَم عَاشقاً صَانَ العُهودَ لِخلهِ
ومُتِيماً حَفَظ الوعُودَ وأدَّا

لاَ شَكَ مِن ينسَىٰ الحَبيبَ وعِهدهِ
بئس الجَبانٌ وذَاك مُخلفُ وعَدَّا

………

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى