المحقق جيفرسون..

الفصل الأول

*النجمه المتلئلئه*

بقلم *سميرالشحيمي*

فندق الشاطئ من أفضل الفنادق بالمدينة مدير عام الفندق السيد فيليب رجل مخضرم له سمعته الرائعه في مجال الفنادق
وفي مكتب السيد فيليب دخل عليه ألبيرت مسؤول الموظفين بالفندق وهو يبتسم كعادته ويقول: السيد فيليب هل طلبت رؤيتي؟
فيليب : نعم يا ألبيرت تفضل بالجلوس
جلس ألبيرت وقال فيليب : أنت تعلم غدآ يوم مهم بالفندق
ألبيرت: نعم سيدي إنه يوم الحفل *النجمه المتلئلئه*
فيليب: نعم إنه يوم مهم يقام كل عام ولقد قمت أنا بتوزيع بطاقات الدعوه للمدعويين ولكن هذه المره سيكون الحفل مختلف
ألبيرت: لماذا ياسيدي مالذي سيكون مختلف بالحفل؟
فيليب: ستحضر لأول مره صاحبة الفندق والصرح الكبير صاحبة فكرة الحفل النجمه المتلئلئه *السيدة إزابيلا*
ألبيرت: هذا شرف لنا جميعا أن نلقى صاحبة السعادة السيدة إزابيلا
فيليب : نعم لذلك أريدك أن تشرف على تحضيرات الحفل غدآ وتهتم بجميع التفاصيل وأن تجهز الجناح الرئيسي لسيدة إزابيلا هيه وزوجها *السيد هالاند* وأبنتهما *الآنسة إيفا*
ألبيرت : لا تقلقل يا سيدي سوف أباشر من الآن بتحضيرات للحفل غدآ
فيليب: سأعتمد عليك أعتماد كلي يا ألبيرت وسأجعل طاقم الفندق كله تحت تصرفك لكي لا ينقصك شيئ
ألبيرت: سأكون عند حسن ظنك بي
فيليب: تستطيع الذهاب الآن
وخرج ألبيرت من مكتب فيليب وهو سعيد بهذه المهمه الموكله إليه وبدء بالصباح الباكر بتحضيرات من قائمة الطعام والشراب والحلويات بأنواعها والفرقه الموسيقيه وتزيين الفندق وتجهيز إقامة المدعويين وفي المساء بدء الحفل ووصل المدعويين إلى الحفل والمقيمين بالفندق وألبيرت يقود موظفي الفندق من رجال ونساء بشكل أحترافي كخلية نحل منظمة والجميع مستمتع والباحه الخلفيه للفندق بها حوض استحمام كبير جداً تحده من كل اتجاه الطاولات والكراسي وممتد على طول الممر طاولات الطعام بوفيه مفتوح مالذ وطاب من المأكولات والحلويات والعاملين بالفندق يقدمون شتى أنواع الشراب للحضور والفرقه الموسيقيه تعزف أجمل المقاطع والسنفونيات الرائعه فيليب ينادي ألبيرت : تعال يا ألبيرت بسرعه
ألبيرت : تفضل بماذا تأمرني؟
فيليب: كون على استعداد أنت وطاقمك عند البوابه الرئيسيه السيدة إزابيلا والسيد هالاند على وصول
ألبيرت استدعى اربعه من الموظفين اثنان من الرجال واثنتان من النساء ووزعهم عند الباب الرئيسي ووصلت السياره وفتح موظف ركن السيارات الباب ونزلت السيدة إزابيلا وألقت التحيه على الموظفين وهيه برفقة زوجها السيد هالاند وإبنتها الآنسة إيفا وقالت :كم اشتقت إليك السيد فيليب طمني عليك
فيليب وهو يقبل يدها : صاحبة السعادة أنا بخير حضورك يزيد الفندق بهجة
إزابيلا : شكراً لكلامك المعسول
يتقدم ألبيرت ويقبل يدها قائلا: أيتها النجمة المتلئلئه السيدة إزابيلا لقد زادني سعادة تشريف حضورك ورأيتك معنا بهذا اليوم الجميل
إزابيلا وهيه تضحك بدلع : أوه ألبيرت شكراً أنك موظف مجد ومثابر وأسلوبك راقي ثم وضعت يدها على خد ألبيرت وسترسلت : سيكون لك مستقبل باهر في مجال الفنادق ثم رافقهم السيد فيليب إلى منطقة الحفل وألقوا التحيه على جميع المدعويين وتوسط الحفل تسليم هديه لسيدة إزابيلا وتشريفها للفندق وبعد إنتهاء الحفل في وقت متأخر من الليل ذهب الجميع وبقي المقيمين بالفندق وفي الصباح الباكر استيقظ الجميع على صراخ إحدى الموظفات وعندما تجمع المقيمين خارج الفندق وجدو السيدة إزابيلا معلقه بحبل من رقبتها على شرفة غرفتها بالفندق صرخت إيفا أمي أمي أحتضنها أبيها السيد هالاند فقال: السيد فيليب إتصل بسرعه على شرطة المدينة
ذهب فيليب على وجه السرعه ليقدم بلاغ لمركز شرطة المدينة
ياترى مالذي حدث ولماذا انتحرت السيدة إزابيلا هذا ما سنعرفه بالحلقه القادمه من يوميات المحقق جيفرسون
*النجمة المتلئلئه*

يتبع…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى