جلسة ثقافية للكاتبة الإماراتية سهام المسباحي في ضيافة الحكواتي

يدير الحوار فايل المطاعني
( الحكواتي )
(‏النقاش مع شخص واعي متعة وراحة عظيمة)
لم اجد اجمل من هذه العبارة وانا اتحدث مع كاتبة، متميزة و انيقة، و مثقفة وايضا متحدثة لبقة، عندما تتحدث معها تأخذك إلى،عالم من المتعة الثقافية والشغف ،مما يجعلك توقف الساعة وانت تتحاور ، ضيفتنا اليوم الكاتبة الإماراتية الراقية جدا
(سهام المسباحي) في جلسة كان الشاي رفيقنا على ضفاف بحيرة خالد في الإمارة الجميلة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة……. وبداية وان اقلب صفحات كتابها الأنيق (من كهف نفسي) لنبدأ حديثنا الشيق تقول سهام المسباحي
( لست كاتبة ولا أديبة ،لذلك لا تحكم على من كتاباتي تحت اي مبدأ ومن اي باب )
عبارات كتبتها الكاتبة سهام في مقدمة كتابها
من هنا سوف امسك الخيط واقول
س١_ اولا نريد أن نلقي الضوء على الكاتبة المتميزة سهام فماذا تقول سهام عن نفسها وإطلالة ربما الاولى للقراء من سلطنة عمان ،وعلى صحيفة الآن وصحيفة نبض العرب
ج١_سهام المسباحي كاتبة من الإمارات صاحبة كتاب( من كهف نفسي)
إنسانة محبة للحياة ومكتشفة لأسرارها أبحث عن شغفي وفي طريقي عدة قصص أصادفها ربما تصلك يوماً ما وتقرأها .
س٢_ جميل جدا ،بداية الغيث قطرة ثقافية، قرات مقدمة كتابك، بانك وصفتي نفسك بأنك لست كاتبة ،اذن اذا لم تكوني كاتبة فلماذا اصدار كتاب من وجهة نظري كتاب غاية في الروعة، الاكيد انك ظلمتي نفسك بقولك بتلك المقدمة ؟
س٢_يحتاج القاريء قراءة عدة كتب ليطلق على نفسه (قاريء)
كذلك يحتاج الكاتب بحوراً من الكلمات تخرج من خلجان ذاته ليدرك أنه وضع قدميه على أرض الكُتاب ويكون بعدها( كاتب ) وها أنا بدأت الطريق للوصول لأرض الكُتاب الخضراء وأكون كاتب بعدها.
س٣_عنوان الكتاب قد يكون غريبا نوع ما فهل كان من اختيارك؟
ج٣_نعم حيث أنه كان يراودني وقتها ليعبر عن تلك الكهوف والقيعان التي استطعت أن أتجاوزها للحظة خروجه للنور مصطحبةً نفسي وقلمي فيها.

س٤_دائما الكاتب له طقوسه الخاصه به ، فماهي طقوسك سهام ؟
ج٤_أحب الكتابة في جنح الظلام وسكون الليل ، وفي أجواءٍ يسودها الهدوء ، أغلب كتاباتي كانت الهامات مفاجئة دونتها ثم قمت بجمعها في كتابي.
س٥_هذا اصدارك الاول فلمن كان الاهداء الاول؟
ج٥_كان التوقيع الأول من الإصدار لابني.
س٦_ الحقيقة لكل كاتب صعوبات خصوص في البدايات هل واجهت سهام تلك الصعوبة ، وسؤال اخر هل كانت لديك،صعوبة في طباعة كتابك؟
ج٦_لم أصادف أي صعوبات سوى أنني كتبت بعضاً من كتابي وركنته مدةً طويلة ومن ثم جاهدت نفسي لأكمل بقيته وكانت أجمل أيامي .
بخصوص طباعة الكتاب كتب الله لي فيها التسهيل والتيسير ولم أواجه أي عقبات وقتها.

س٧_دائما نسمع مقولة أن الكتاب الورقي يكاد يختفي وانه في طور الاحتضار،ما رايك بهذه المقولة ؟
ج٧_من وجهة نظري لا اعتقد ان القراءة الورقية في طور الاحتضار فما ألمسه وأراه في هذه الأجيال الوعي العالي وحس الكلمات والانتقاء وهناك جيل مخضرم من كتاب صغار بالسن وقراء أيضاً، يجعلوننا نستبشر بالقادم خير .

س٨_ سهام هل انت محظوظة ،وهل فعلا الحظ تدخل في جعلك كاتبة ،ام هو اجتهاد وتعب وسهر ليالي ؟
ج٨_اعتبر نفس ذات حظ عظيم بالاضافة إلى جهود قمت ببذلها بكل حب من سهر وكتابة وغيره واذا اكتمل الحظ مع السعي والتعب فأنت تصنع لنفسك الواقع الجميل.

س٩_شدني عنوان في كتابك ربما يكون غير معتاد
(ألقيت القبض على نفسي) ماذا تقصد سهام بهذه العبارة ؟
ظللت سنوات من عمري حبيسة مشاعر ومواقف سببت لي عدة صراعات بالحياة تارة اتهم الظروف وتارة اتهم الاشخاص وتارة القي التهم على المواقف والحياة ، ولكن فجأة أيقنت أن كل ما يحدث معي هو من نفسي فوجهة التهم للداخل وبعدها أيقنت أن نفسي هي المسبب لكل انعكاس يحدث لي بالحياة وهي أيضا قررت الهروب مني بالتجاوز والتلاعب والغفران لأضعها أمامي اتهمها بكل ماسبق واحرر بذلك كل ماكان يجب أن يحرر وينطلق.
تعديل الداخل (النفس)يصلح الخارج(الحياة)
س١٠_ من يقف خلف نجاح سهام ؟
ج١٠_اكيد هناك من يقف بجانب سهام ونجاحها ،،،
كلمة تود الكاتبة الإماراتية سهام المسباحي توجيهها إلى بنات جيلها والى كل من تريد أن تصبح كاتبة؟
إلى كل من تريد أن تصبح كاتبة،، إلى كل فتاة تحلم يومياً أن تصل كلماتها لكل الناس ، تمسكي بحلمك أولاً قدر الإمكان ثم اسمحي لنفسك أن تبدأ بالتحليق لتحقيق الحلم وتجسيده بأرض الواقع فكل مانراه واقعاً اليوم كان مجرد فكرة وحلم بالأمس ، مجرد وجود الهدف لديك هو بحد ذاته خطوة كوني موقنة أنه تحقق،نحن نفخر بكل كاتب تلامس كلماته اطراف قلوبنا و هي كلمات خالدة كيف لا وهي للروح مداد،
انطلقى وكوني أنت من ضمن هذه الكوكبة الجميلة وأزرعي كلماتك في حدائق الكتب لتنمو لك أشجاراً وارفة الظلال .
هناك مقولة يونانية قديمة تقول
خلق الله المرأة لتسعد الرجل،
وخلق المراة المثقفة لتسعد مجتمع .
الف تحية شكر لهذه الشابة، الكاتبة الواعية المثقفة. وانا اقولها بكل فخر :نحن فخرون بك كاتبنا الانيقة ومع الامنيات بدوام هذا التألق.
كل الشكر لك أخي الكاتب الكبير فايل المطاوعني
كلماتك جدا اسعدتني واتمنى ان استفيد منك اخي فايل لانك كاتب كبير ومخضرم وكتاباتك للامانة اشوفها عالمية اتمنالك التوفيق
ووايضا كل الشكر لأسئلتك اللطيفة أرجو أن أكون قد وفقت
واتمنى لك التوفيق السداد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى