أحب المستفزين ؟!!!

بقلم: هند هرساني

أحب المستفزين ؟!!!
وأعشق الإستفزاز !
فإن كان أديبا ، متألقا ،
أستخرجت من أعماقي ،
أجمل كلماتي …
وغصت في بحوري ،
واستخرجت ،
أغلى صدفاتي .
وإن كان خطيبا مفوها ،
انتقيت بدقة ، رقة ، مفرداتي .
وإن حاز من الشعر سبقا ،
أزعم أنه بعض
من شعري … وبعض ،
من قافياتي ..
يستفزني كل مبدع ..
بقلمه ، وأدبه ، وفكره ،
” مباراة ” ودية ،
في قضايا أدبية ،
لأصوغ عقدا من حروفي ،
ولتورق ورودي ،
و تنبت زهيراتي .
ويحي مواتي .
قد يكون ؟
” صالون أدبي ” ؟
فيه التقت ، أطياف ، العقاد ،
أو مي زيادة ،
أو البياتي ،
أو بقية من “سوق عكاظ” ؟
جمع المتنبي ،
أو النابغة الذبياني !
على صفحاتي ؟

” أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي،
وأسمعت كلماتي ، من به صمم ” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى