ربُّ المكرُماتِ ﷻ

نظم: حسّن بِن قَاسِم قُحل

لأرجو مِن إلهِ العَرشِ عفواً
وغفرانا يجُبّ السِيئآتِ
وإحسانا ورضُوانا وفوزا
بِلذاتِ الهنَا بعدَ المماتِ
بِفردوسٍ بهِ أرقىٰ مقَاماً
وأخلدْ في جِنانٍ عَالياتِ
أرى مَاتشتهي نفسٌ وعينٌ
وحُوراً قاصراتٌ نَاعسَاتِ
أرى رَوحاً وريِحَاناً وعِطراً
وأنسَاماً ونخَلاْ بَاسِقاتِ
وأنهَاراً وأشجَاراً تَدلت
بِأثمَارٍ قطوف دآنياتٍ
بُرمَانٍ وأعنَابٍ وطلحٍ
وأكواب معِينٍ سَآئغاتِ
عَطاءٌ دائمٌ مِن غيرِ جذٍ
بِأفياءٍ ظلالٍ وارفاتِ
نعِيماً قد خَلاَ مِن كُل نقصٍ
وخَالٍ مِن جميعِ الشَآئباتِ
فَلاَ شمسَاً تُرىٰ أو زمهرِيراً
ولاَموتاً ولاشؤّمَ السُباتِ
جِنانٌ لم ترىٰ عِين وتسمعْ
بِها أذنٌ بوِصفٍ أو صِفاتِ
ولم تَخطُر عَلیٰ بشرٍ وقلبٍ
سُویٰ آيآت ربٍ واصِفاتِ
فيَا ربَاهُ أبلغني رَجَائي
وحققّ يَا إلهي أُمنيَاتي
فإني قط مايمَمَتُ وجهي
لغِيركَ يَا إلهي في صَلاتي
ومَا أحنِّيتُ رأسي في سُجودٍ
للآتٍ أولعُزى أو منَاةِ
وود أو يغوث أو سِواع
ونِسر أو حِجارٍ زآئلآتِ
فإن قلَّ العمَل والزاد قصَّر
فَإني أرتجي مِنكَّ الهِباتِ
رجَائي فِيكَ ربي حُسنَ ظنٍ
بِهِ أآمُل وأطمعُ في نَجاتي
فمِنكَ الفَضلُ يَاربَاهُ دُوماً
وأنتَّ اللهُّ ربُّ المكرُمَاتِ
لَك ألإنعامُ في أوّلاً وعُقبَى
ومِنكَ الخَيرُ كُل الخِير آتِ
سَألتك بِإسمِكَ الأعظم إلهي
وبِالأسماءِ عفواً والصِفاتِ
……

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى