اصبحت سرابا…

بقلم محمد احمد الزيلعي
-جده

هل اصبحت سرابا ..
ومشاعر منسيه ..
وقلب بلا نبض ..
وعتمة في النور ..
تائها بلا وطن ..
يا انت ..
هل مللت حبي ..
وكفرت إحتوائك في قلبي..
وصرت لي وهم ..
وسكون والم ..
اردتني أن أحيا غربة روح ..
بعد أن سلبتني قلبي ..
يا وردة في اعماقي ..
أستسقي حياتي من رحيقك ..
وأروي بها غربة روحي ..
يا انت ..
اصبحت لي اشواك ..
تجرحني كلما اقترب منك ..
اضعتني بعد أن اسرتني ..
اطفأتني فأصبح نهاري ليلا ..
بغرورك ذبحتني ..
ومن كبريائك سقيتني ..
وبحماقة هجرك افقدتني ..
اطفأت نوري بسذاجة غيابك ..
اريتني كيف الموت بطيئا ..
كنت لي حلم عمري ..
فاصبحت جحيم ايامي ..
يا انت ..
مازلت في قلبي ..
تحاكي فيني حبي..
وأوقن انك نبضي ..
وحلم دنياي وعمري ..
وحرارة صيفي ..
وشتائي ودفء بردي ..
وسعادتي وسعدي ..
استفيق على حبك ..
واغمض عيني على عشقك ..
تعاندني نفسي عليك ..
واعود مني اليك ..
فقولي بالله عليك ..
ابعد هذا كله ..
اصبح سرابا لديك ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى