أين المنصفون …

شعر
#حسن_بن_قاسم_قحل

جَرىٰ دمعي علىٰ خدي مَعِينا
فهلْ من مُنصفٍ يا سَامعينا

حبيبي جارَ في ظُلمي تمادىٰ
وجرّعني مراراتٍ سِنينا

ولم يأبّه بصبٍ هامَ عشقاً
وما راعى حُقوق الودِ فينا

فأشعلَ في الحشَّا ناراً تلظىٰ
وقلبي باتَ معصُوراً حزينا

وباتَ الصبُ مهموماً يُعاني
ودمعُ العينِ مثلُ الغيم حينا

فهل مِنكم لقيِّ ماقدْ لقينا ؟
وهل هذا جزاءُ العاشقينا ؟

لمَ لا تنطّقوا هيا أجيبوا ؟
وأين المُنصفونَ النَاصفينا ؟

لمَ الأرواحُ والأفواهُ خرسٌ
لمَ أنتُم جميعاً صَامتونا ؟

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى