عناقيد الأمل…

وإن تأخر الجواب

وانقطعت الأخبار
سأنتظر حاملا معي
عناقيد الامل
وفي داخلي شموع
بالأشواق تشتعل
سأنتظر وفي ذاكرتي
تراتيل الحب والشجن
تنشد و ترتجي
لقاء طال به الأمد
أنسيتِ من انا
و كم كنّا انا
كم تراقصت اناملنا
وترنحت رؤوسنا
على صدورنا
كم فشلنا في تهدئة أنفاسنا
وتسارع خفقان نبضاتنا
كانت أحاسيسنا تقودنا
لعزف أنغام تخدرنا
فتأخذنا في نوم عميق
إلى حلم أنيق
تنتفض فيه قبلاتنا
نواري سرنا الدفين
تحت غطاء دجى الليل
أنسيت من انا
وكم كنا انا
كنا لا نريد لأجراس الحزن
ان تدق إيذانا بالفراق
كل منا يخاف الغياب
نخشى أن نعيش
بقلب مذبوح وروح متهدجة
سأنتظر بلا يأس
لأَنِّ في داخلك شيئاً مني
سيظل يهمس في أعماقك
عودي إلى احضان حبيبك
إلى من له الحب كله
لا تتأخري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى