هـــنــــــا …

بقلم ؛ هند – السعودية

هنا ؛
لا توجد شلالات نياجرا ،
ولا أهرامات الفراعنة ..
ولا برج إيفل .. ولا متحف اللوفر ..
ولا بحيرة جنيف ..
ولا برج بيزا ..
هنا ؛
أرض أعز من كل دعاية إعلامية ،
وإستجداءات سياحية ..
هنا لا مطمح لأصحاب الأموال
إلا بما أمروا به .
هنا ؛
لا نوادي ، ولا “مقامرات”..
هنا ؛
لا أنهار جارية،
ولا خضرة ممتدة ،
ولكن
هنا ؟
جنان وارفة ، للمؤمنين .
وواحة طاهرة ، للمسلمين ،
هنا ؛
واد لا زرع فيه، ولا نهر ،
لكن فيه ؛
كنوز لا تنافس ،
ليس كمثلها شئ ،
هنا بيت الله تعالى ،
وصفوة أرضه ،
ومسكن رسوله ، صلى الله عليه وسلم .
هنا نحن الأعزة ،
إذ تهوي أفئدة من الناس إلينا
كل عام ،
وعلى مدى الدهر ،
وتزداد كرامة ، ورفعة في كل عصر ،
ومع كل تلبية ؛
إنها دعوة إبراهيم عليه السلام .
وإجابة حقة ، ووعد صادق ، من الله عزوجل

(وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق)
فمن كانت هذه بلاده ،
وتلك مزايانا ، وتميزنا على كل الأمم ،
وعلى سائر أرض البشر ،
فهنيئا لنا هذا الشرف ،
وعز الإنتماء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى