انطلاق فعاليات ملتقى السرد الخليجي الرابع بظفار

 

كتب _ عادل البراكة

انطلقت صباح اليوم بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة فعاليات ملتقى السرد الخليجي في نسخته الرابعة والذي تستضيفه سلطنة عمان ممثلة في وزارة الثقافة والرياضة والشباب لمدة ثلاثة خلال الفترة من 29-31 أغسطس الجاري. بنساركة حوالي 25 مشارك من داخل سلطنة عُمان وخارجها.

اقيم افتتاح الملتقى تحت رعاية سعادة السيد سعيد بن سلطان بن يعرب البوسعيدي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للثقافة بحضور سعادة خالد بن سالم السيل الغساني مستشار وزارة الثقافة والرياضة والشباب وممثلين عن الأمانة العامة لدول مجلس التعاون ووزارات الثقافة للدول المشاركة.

يهدف الملتقى إلى تعزيز التواصل الثقافي وتأصيل فن السرد في الثقافة العربية، وتعميق الشعور بمكانة فن السرد ودوره في الثقافة الوطنية والقومية، إلى جانب تأكيد أهمية اللغة العربية الفصحى في المنطقة وتعزيز التوجه للتعبير بها من خلال فن السرد باعتباره أحد الفنون الرئيسية في الثقافة العربية، والتعرف على ظواهر حركة فن السرد المعاصر في الدول المشاركة واتجاهات ها، وتعميق الدراسات التحليلية والنقدية حول حركة فن السرد في الوطن العربي، وافرز المواهب الجديدة في فن السرد في كل دولة من الدول المشاركة في الملتقى وإبراز المتميز منها وصنع جو تنافسي فيما بينها.
يأتي إقامة الملتقى تنفيذاً لمنطلقات الاستراتيجية الثقافية الخليجية التي تضمنت العديد من الفعاليات الخليجية المشتركة ، والتي تسهم من خلالها للارتقاء بالعمل الثقافي الخليجي المشترك ، من خلال أبرز الأهداف المرجو تحقيقها جراء تنظيم وتنفيذ مثل هذه الملتقيات الثقافية ترجى إلى تعزيز التواصل الثقافي وتأصيل فن السرد في الثقافة العربية في دول المجلس ، كذلك تأكيد أهمية اللغة العربية الفصحى في المنطقة وتعزيز التوجه للتعبير بها من خلال فن السرد باعتباره أحد الفنون الرئيسية في الثقافة العربية .

في البداية ألقت هدى بنت سعيد الريامية مديرة دائرة الأنشطة الثقافية بوزارة الثقافة والرياضة والشباب كلمة الوزارة قالت فيها يأتي تنظيم هذا الملتقى ضمن باقة الفعالية الخليجية المشتركة التي تشرف عليها اللجنة الثقافية العامة بدول مجلس التعاون وإدارة الثقافة والسياحة والآثار بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والذي يهدف إلى تعزيز التواصل الثقافي وتأصيل فن السرد في الثقافة العربية وتقديرا لمكانة السرد في الأدب العربي فقد تم تخصيص ملتقى خليجيا خاصا به.

وأضافت أن برنامج الملتقى يتضمن جلسات لعرض التجارب الروائية للمشاركين وحلقة عن السرد الخليجي، إضافة إلى أوراق نقدية متخصصة في السرد الخليجي والعربي، التي بلا شك ستسهم في إبراز وقراءة الساحة السردية خليجيا وعربيا.

وألقى بندر حيلان منار المخلفي ممثل الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي كلمة الأمانة العامة قال فيها : أتقدم باسم الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ممثلة بمعالي الأمين العام الدكتور نايف فلاح الحجرف باسمي آيات الشكر والتقدير لوزارة الثقافة والرياضة والشباب ممثلة بصاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم بن طارق آل سعيد. على هذا تنظيم هذا الملتقى والذي ينسجم مع الاستراتيجية الثقافية التي تفضل أصحاب الجلالة والسمو قادة مجلس التعاون الخليجي باعتمادها لمدة عشر سنوات، لترسم بسباستها طريق واضح يسعى إلى تطوير البني الفكرية لمجتمعاتها وصون حضارته الخليجية والإسلامية ووجدانه الوطنية.

تضمن الملتقى في جلسته الأولى تقديم عدد من أوراق العمل من بينها تجربة الكتابة والكتابة في وجه المظهر ومعالم قراءة ذاتية في تجربة روائية مع عرض تجربة في مجال الكتابة والسرد الأدبي.

واشتملت الجلسة الثانية على ثلاث أوراق عمل حملت عناوين “أرق العشيش” وخطاب التخيّل التاريخي في الرواية الخليجية النسائية الجديدة : “مقاربة ثقافية لنماذج مختارة”. والتجربة الكتابية بدوافعها وخطواته.

ثم جاءت ورقة عمل القطري جمال فايز خميس السعيد بعنوان ” تجربته الذاتية في رواية شتاء فرانكفورت “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى