كوني لي الضياء والنور ..

محمد احمد الزيلعي ..
جده ..

اااه …
كيف كانت ليلتي ..
كانت فيض من الأماني ..
كانت حلما ملؤه شجنا ..
ودموعا تفيض ألما ..
وفي الحنايا لمعة أسى ..
اصغي لهمسك ووعودك ..
وعهودا اخذتها على نفسي ..
واراها فيض من الأحلام ..
كنجمة بهت ضوئها في مداري ..
وقمر عانق الخسوف فغاب ..
يا حبيبة ..
أجادت قرآتي ..
واقامت في نبضي ..
وسرت في اوردتي ..
عانقت غيابك ..
وارتضيت قهرا بعدك ..
وتحليت بالصبر ..
تصبرني تواشيح صوتك ..
وانغام همسك ..
ورحيق كلماتك ..
حينما تعزف في مسامعي ..
واسمعها في مقام قلبي ..
فتهطل مطرا يرويني ..
وترسم صورتك بالوان الطيف ..
فأحضنها بهدير نشوتي ..
وتثمل بها روحي ..
يا ليلة لا اعلم كيف قضيتها .. ابلغيها امنيتي ..
أن تكون لي الضياء والنور ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى