الهباش: جريمة الاحتلال في نابلس تستوجب توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني

استشهاد الشابين عبد الرحمن صبح ومحمد عزيزي وإصابة آخرين بجراح خطيرة بأسلحة محرمة

الهباش

أدان الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس فجر اليوم، وأدت الى استشهاد الشابين عبد الرحمن صبح ومحمد عزيزي وإصابة آخرين بجراح خطيرة، إضافة الى تدمير عدد من المنازل والممتلكات، حيث استخدمت قوات الاحتلال الأسلحة الفتاكة والمحرمة دولياً بحق العزل الآمنين في بيوتهم .

وأكد قاضي القضاة في تصريح صحفي أن دماء أبناء شعبنا النازفة في كافة محافظات الوطن هي وقود لمشعل الحرية والانعتاق من الظلم والاحتلال، ولعنة وعار تلاحق هذا الاحتلال المجرم والمجتمع الدولي المنافق الذي يصمت صمت القبور على جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا ويشبعنا نحيباً وعويلاً في مناطق أخرى من العالم، مؤكداً أن أقل ما يجب أن يقوم به المجتمع الدولي هو توفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني من أجل لجم الاحتلال ووقف جرائمه.

وأضاف الهباش ان الشعب الفلسطيني لن يتوانى أبداً في الدفاع عن نفسه وحقوقه بكافة الطرق والوسائل، ولن نكون رهائن لمحاولات الاحتلال فرض حالة أمر واقع يريده قادة الاحتلال .

وطالب قاضي القضاة أبناء شعبنا وفصائله بالوحدة والتماسك والوقوف صفاً واحداً في وجه الاحتلال وجرائمه والتعالي على الخلافات الجانبية التي لا تذكرأمام قداسة دماء الشهداء ونضال شعبنا المشروع على رحيل الاحتلال عن أرضنا ونيل حريتنا وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى