الشيخ الدكتور محمد العيسى رائد الاعتدال والوسطية

 

الكاتب / المؤرخ د. عبدالله الجميلي
الكاتب / المؤرخ د. عبدالله الجميلي

د.عبد الله بن صالح الجميلي
اكاديمي ومؤرخ
بدأ حياته العملية في جامعة الامام محمد بن سعود الإسلامية وحصل على شهادة البكالوريوس منها ،وحصل على شهادة الماجستير في الدراسات القضائية المقارنة من المعهد العالي للقضاء في جامعة الامام واتم دراستة حيث حقل على شهادة الدكتوراه من نفس المعهد بمرتبة الشرف الأولى.
معالي الشيخ العيسى واصل البحث العلمي في القانون الاداري والدستوري وذلك لتعزيز الجانب العلمي والتطبيقي لدية من واقع القضاء الاداري للمملكة ،شارك في العديد من الدورات التدريبية والورش العلمية التي تخص الجانب القضائي والحقوقي.
عمل معاليه في هيئة تدريس الدراسات العليا في جامعة الامام ثم في جامعة الملك سعود كلية الحقوق والعلوم السياسية ،وعمل قاضي محكمة التمييز وفي ديوان المظالم ،وفي عام 2009 م تم تعيينه وزيرا للعدل ،وفي عام 2012 م رئيساً لمجلس القضاء الاعلى في المملكة وتقلد مناصب اخرى.
تبنى معالي الشيخ الدكتور محمد العيسى فكرة الحوار بين الاديان والتسامح الديني بين الناس واشاعة ثقافة الحوار والتسامح الديني واحترام حقوق جميع القوميات والأديان والمذاهب الأخرى انطلاقاً من ديننا الإسلامي الحنيف.
انطلاقاً من رؤية 2030 عمل معالي الشيخ العيسى على تجديد الفكر الاسلامي واشاعة ثقافة الحوار واحترام حقوق الإنسان بكل اطيافهم وما يؤمنون به.
اخذ دور معاليه يتوسع على مستوى العالم الإسلامي في قيادته لرابطة العالم الإسلامي كونه امينها العام التي تبنى من خلالها ثقافة الحوار بين الشعوب والقوميات والاديان والطوائف الدينية المختلفة من خلال اشاعة التعالي على الجراح وتقديم المساعدات والدعم من خلال الاغاثه الانسانية منطلقا من العمل بالضد للذين ينشرون الكراهية والحقد بين المجتمعات وفي مواجهة كل تيارات العنف والتطرف بكل اشكاله .
يرى الشيخ الدكتور محمد العيسى ان الاديان السماوية الثلاثة قد خرجت من فضاء فكري واحد هو التوحيد لله رب العالمين وحث الناس على الفضائل والقيم الإنسانية العليا التي تنهى عن ارتكاب المعاصي والذنوب والموبقات التي تعكر صفو الحياة الانسانية .
اخذت فكرة حوار الاديان التي تبناها معاليه تاخذ دورها وتتوسع بين الشعوب وهي كبيرة بمعانيها الانسانية التي تدعوا إلى القيم المشتركة ونبذ العنف والتعصب الديني وفرض حقيقة التعايش السلمي وحسن الجوار وهي اشاعة ثقافة المحبة والسلام والتاخي ان ديننا الإسلامي الحنيف هو دين التسامح حيث قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم( بعثت بالحنفية السمحة ) وهذا يدل على أن التسامح قيمة كبرى في الاسلام منها انطلق فكر ومنهج معالي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى الى العالم والانسانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى