الملتقى المصري الروسي يؤكد إنجاز البلدين مبادرة (السيسي/بوتين) في التعاون المشترك

انتهت فعاليات الملتقى المصرى – الروسى لبحث نتائج عام التعاون الانسانى بين مصر وروسيا الذى جاء بمبادرة من الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس فلاديمير بوتين بمقر البيت الروسى بالقاهرة، بحضور وفد من وزارة الثقافة الروسية وممثلى عدد من المؤسسات والوزارات الحكومية المصرية.

حيث عبر الوفد الروسى عن سعادته بزيارة القاهرة وأكدوا على أن عام التعاون الانسانى سيكون بداية للعديد من المشاريع الجديدة بين البلدين وأن الدبلوماسية الشعبية هى أحد أهم أهداف هذا العام، كما أشاروا الى أن التعاون الشبابى كان مجدياً وهاماً للطرفين وانه يتم الآن التحضير لإقامة منتدى ثقافى للأطفال سيتم خلاله دعوة الأطفال المصريين للمشاركة فيه.

"مراد جاتين" مدير المراكز الثقافية الروسية فى مصر
“مراد جاتين” مدير المراكز الثقافية الروسية فى مصر

فى حين أعلن ممثل المكتبات الروسية أنه تم تنظيم أيام للثقافة المصرية للتعريف بالحضارة المصرية الثرية ومعرض كتب للأديب نجيب محفوظ، كما سيتم تنظيم أسبوع ثقافى عن مصر بالتعاون مع السفارة المصرية فى موسكو، بينما عبر ممثلو متحف الشعوب الروسية والمتحف التاريخي الدولي ومتحف محمية “فاناجوريا” عن سعادتهم بالإفتتاحات الجديدة للمتاحف المصرية وأشادوا بالعرض التقديمى الذى قدمه الدكتور “مؤمن عثمان” رئيس قطاع المتاحف.

رئيس جمعية الخرجين الروسية شريف جاد
رئيس جمعية الخرجين الروسية شريف جاد

وفى كلمته أشار الدكتور “عبدالله الباطش” مساعد وزير الشباب والرياضة الى أن عام التعاون الإنسانى كان نافذة للتفاعل وتوثيق للتعاون بين الشباب فى مصر وروسيا للأعوام القادمة وأعلن عن تدشين أول مجلس شبابى مصرى – روسى بالمشاركة بين وزارة الشباب المصرية والوكالة الفيدرالية لشئون الشباب فى روسيا، وأكد “اسماعيل عامر” مدير المكاتب السياحية الخارجية على أن السائح الروسى هو أحد أهم مصادر السياحة المصرية وأعلن استعداد وزارة السياحة تقديم كافة المساعدات من أجل تسهيل حركة السائحين بكلا البلدين، كما قدم السفير “رضا الطايفي” مدير صندوق مكتبات مصر العامة مقترحاً للجانب الروسى بتمويل انشاء مكتبة عامة فى احدى المحافظات المصرية، وطالبت الدكتورة “مكارم الغمري” أستاذ الأدب الروسى بتوفير الدعم لأقسام تعليم اللغة الروسية بالجامعات المصرية عن طريق إيفاد أساتذة للتدريس بها وإمدادها بالكتب اللازمة.

هذا وقد أكدت “يكاتيرينا توروباروفا” مديرة إدارة الدبلوماسية العامة بالوكالة الفيدرالية للمراكز الثقافية الروسية بالخارج، على أهمية البيت الروسي كمنصة تسمح ببناء حوار مثمر وبّناء في مجال التعاون الإنساني، فى حين صرح “مراد جاتين” مدير المراكز الثقافية الروسية فى مصر، أن فعاليات عام التعاون الانسانى أمتدت خارج نطاق مدينتى القاهرة والاسكندرية وشملت عدد من المحافظات والمدن المصرية مثل كفر الشيخ ورشيد ودمنهور وطنطا والأقصر والغردقة، وعبر “جاتين” عن آمله فى استكمال المزيد من الأنشطة المختلفة لتأكيد ما تم الاتفاق عليه خلال هذا العام ودعم أواصر العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين.
جدير بالذكر أنه على هامش الملتقى تم اقامة معرض صور عن التراث الروسى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى