منظمة التعاون الإسلامي تؤيد مخرجات قمة الأمن والتنمية بجدة

الأمانة العامة تؤيد مضامين خطابات قادة الدول المشاركة، التي قدمت تشخيصا دقيقا لما تمر به المنطقة من أزمات وما تواجهه من تحديات

منظمة التعاون الإسلامي
منظمة التعاون الإسلامي

 

عبرت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن ترحيبها بمخرجات قمة جدة للأمن والتنمية التي استضافتها المملكة العربية السعودية، رئيسة القمة الإسلامية في دورتها الرابعة عشرة، يوم 16 يوليو 2022 بمدينة جدة بمشاركة دول مجلس التعاون الخليجي، ومصر، والأردن، والعراق، والولايات المتحدة الأمريكية.

وأشادت الأمانة العامة بمضامين الخطابات التي ألقاها قادة الدول المشاركة خلال هذه القمة، التي قدمت تشخيصا دقيقا لما تمر به المنطقة من أزمات وما تواجهه من تحديات.

وأكدت الأمانة العامة دعمها لكافة الجهود العربية والدولية التي تهدف إلى تحقيق الأمن والتنمية والاستقرار في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى