بعد مقتل نيرة أشرف وشيماء جمال وتزايد جرائم قتل النساء.. الإعلامية لبنى الخولي تسلط الضوء على المسكوت عنه في العلاقات العاطفية

إيمان منتصر

سلطت الإعلامية لبنى الخولي الضوء على جرائم قتل النساء في الدول العربية، خاصة التي تنجم عن علاقات عاطفية أو بسبب رفض الفتاة الارتباط بشخص أراد خطبتها أو الزواج منها.

وناقشت الخولي في برنامجها “نفسيتي” على شبكة سكاي نيوز الأسباب والدوافع التي تدفع الرجال للانتقام من المرأة بالقتل، ارتباطا بالبيئة التي ينشأ فيها الرجل خاصة إن كانت بيئة غير سوية.

في الإطار قالت ضيفة الحلقة الدكتورة أميرة الفيشاوين إن الحوادث الأخيرة هي مؤشر خطر يجب الانتباه له.

وأضافت أن بعض المفاهيم الذكورية وتعاطي المخدرات والسلوك السيء يدفع نحو الانتقام الذي انتشر بصورة كبيرة خلال الفترة الأخيرة.

ولفتت الفيشاوي إلى ضرورة البحث عن دوافع الانتقام والقتل ومسبباتها سواء كانت النفسية أو الاقتصادية أو تعاطي المخدرات.

وتابعت الفيشاوي أن الجرائم تبدأ بالإيذاء البدني في البيت أو الشارع ومن ثم يتمادى الرجل أو الشاب في الأفعال.


وشددت على أن لوم المرأة بسبب زيها أو عملها أو أي شيء حين يقع التحرش بها أو العنف ساهم في انتشار الجريمة إثر التمادي في العنف.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى